لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox
عاجل

الشرطة الإسبانية تشن حملة اعتقالات لوأد استفتاء كاتالونيا

 محادثة
الشرطة الإسبانية تشن حملة اعتقالات لوأد استفتاء كاتالونيا
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

اعتقلت الشرطة الإسبانية صباح الاربعاء وزير اقتصاد إقليم كاتالونيا جوزيب ماريا جوفي خلال حملة عملية دهم اولى لمكاتب الحكومة في المنطقة قبل إجراء استفتاء تعتبره مدريد غير دستوري حول الاستقلال.

وتم اعتقال 12 مسؤولا محليا رفيع المستوى في كاتالونيا.

وتجمع مئات المتظاهرين خارج مكاتب وزارة الاقتصاد التابعة للحكومة الإقليمية في وسط المنطقة السياحية ببرشلونة.

والتاريخ المحدد للاستفتاء هو الأول من أكتوبر المقبل. لكن المحكمة الدستورية الإسبانية علقته في السابع من أيلول/سبتمبر الماضي.

وكان قد أعلن رئيس الوزراء الإسباني ماريانو راخوي من قبل بشأن الاستفتاء حول استقلال كاتالونيا أن “القيام باستفتاء حول تقرير المصير” من قبل قادة الإقليم “يمثل عصيانا غير محمول أمام المؤسسات الديمقراطية “. وأضاف راخوي بأن حكومته تطلب من المحكمة الدستورية “إلغاء” القانون الداعي الى تنظيم الاستفتاء. وحدد بأنه سيتم “تحذير” جميع رؤساء
بلديات المنطقة على “واجبهم في منع أو إعاقة” تنظيم هذا التصويت.

*رد فعل رئيس كاتالونيا *

بدوره دان رئيس الحكومة الكاتالونية كارليس بويغديمونت الحكومة الإسبانية بالتعليق الفعال للاستقلال الذاتي للمنطقة وإعلان حالة طوارئ بحكم الأمر الواقع.

ووصف بويغديمونت الاعتقالات بأنها “هجمات منسقة من طرف الشرطة” أظهرت أن مدريد “قامت فعلا بوقف الحكم الذاتي وتطبيق حالة طوارئ” في كاتالونيا.

وفى حديثه عقب اجتماع وزاري طارئ، تعهد بويغديمونت بأن الانتخابات ستمضي قدما، وقال “إننا نؤكد مجددا ردنا السلمي. وقد تجاوزت الحكومة الإسبانية خطا أحمر وأصبحت عارا ديمقراطيا”.