لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox
عاجل

أغنى رجل في الصين يكشف سره لتحقيق النجاح

 محادثة
أغنى رجل في الصين يكشف سره لتحقيق النجاح
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

غالبا مايطور المدراء الناجحون أنواعا من الذكاء تخدمهم في تسيّر شركاتهم وإدارة فريق العمل.

فمنذ القرن الماضي عكف علماء الإدارة على تطوير مفاهيم تتعلق بمقياس “ نسبة الذكاء “ الذي يعرف باسم “ الآي كيو “، ليظهر في وقت لاحق، مفهوم جديد في علوم الإدارة يعرف باسم “ الذكاء العاطفي “، أو القدرة على معرفة الشعور الشخصي وشعور الآخرين، ويعرف أيضا باسم “ الإي كيو “.

اليوم خرج علينا المدير التنفيذي لمجموعة “علي بابا” الصينية العملاقة، بتعريف نوع جديد من الذكاء، أطلق عليه اسم “ إل كيو “ لابد من تطويره من أجل النجاح.

إن كنت تسعى إلى كسب الاحترام، فأنت بحاجة إلى الإل كيو “، قال جاك ما، المؤسس والمدير التنفيذي لمجموعة “علي بابا” الصينية، أمام حشد من كبار المسؤولين التنفيذين والقادة، خلال منتدى “بلومبرغ” العالمي للأعمال، في نيويورك.

واستطرد ما بالقول :” فما هو إل كيو؟ إنه نسبة الحب التي لا تمتلكها الآلات.

ما، البالغُ من العمر 52 عاما، قال إن الإنسان لن يتمكن من إيجاد حلول للقضايا الخطيرة التي تعيق التنمية العالمية، مثل الفقر وتغيُّر المناخ والمرض، إلا من خلال امتلاك الثقة بخياله وتجاوز ذكاء الآلات.

ورغم أن ما في العقد الخامس من العمر، لكنه يعتقد بأن الحلول المرجوة للمشكلات العالمية، “لن تأتي من الأشخاص الذين تجاوزوا سنّ الخمسين“، فبرأيه أن الكبار في السن يميلون إلى المبالغة في القلق على المستقبل.

المدرس السابق، الذي يتربع على عرش أكبر شركات العالم، حث حضور المنتدى على إيلاء المزيد من الاهتمام إلى الشباب، لأنهم لا يخافون من المستقبل، بل يقلقون من عدم قدرة قادة العالم على تغيير المكان والزمن الراهنين، وضعف قدرتهم على استخدام التكنولوجيا بالشكل الصحيح.

وكان جاك ما، أحد أغنى الرجال في الصين، قد لفت الأنظار إليه مؤخرا عندما قدم على المسرح أما موظفيه استعراضا يشبه رقصات المغني الأميركي الراحل مايكل جاكسون.