لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox
عاجل

تنديد أممي لغارات جوية على مستشفيات بإدلب

 محادثة
تنديد أممي لغارات جوية على مستشفيات بإدلب
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

أدانت الأمم المتحدة غارات جوية على خمسة مستشفيات ومخزنين للمساعدات الإنسانية في إدلب بسوريا هذا الأسبوع ودعت لتطبيق نظام يسمح للأطراف المتحاربة بحماية المدنيين والمنشآت الطبية قرب الجماعات “الإرهابية”.

وقال يان إيغلاند مستشار الأمم المتحدة للشؤون الإنسانية في سوريا إنه ليس واضحا من نفذ هذه الهجمات لكنه أضاف أن الهجمات جزء من نهج متصاعد لمهاجمة “شرايين الحياة الإنسانية” بما في ذلك المستشفيات وسيارات الإسعاف والعاملون في المجال الطبي.

وقال للصحفيين “نحتاج بشكل عاجل لنظام إخطار عملي ومحترم لهذه المنشآت المحمية تحترمه الأطراف المسلحة” رغم أنه أقر بأن بعض وكالات الإغاثة تعزف عن تقديم إحداثيات مواقعها للأطراف المتحاربة.

نفي روسي

نفت وزارة الدفاع الروسية اليوم الخميس مزاعم بأن طائرات روسية وسورية قتلت 150 مدنيا على الأقل أثناء قصف استمر أكثر من أسبوع قائلة إنها توخت الحذر لعدم إصابة المدنيين.

وكانت الوزارة ترد على مزاعم من منظمة الدفاع المدني السورية المعارضة والتي اتهمت موسكو ودمشق بقتل 150 مدنيا على الأقل وإصابة العشرات في ضربات جوية بمحافظة إدلب.

وقال الميجر جنرال إيغور كوناشينكوف في بيان إن الدفاع المدني مؤلف من “مدعين” لا يمكن اعتبارهم مصادر موضوعية تملك معلومات موثوقة.

وأضاف “طائرات القوات الجوية الروسية لا تضرب أحياء سكنية في مناطق مأهولة لتفادي وقوع خسائر”.