لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox
عاجل

شركات السيارات في سباق محموم لكسب رضا النساء السعوديات

 محادثة
شركات السيارات في سباق محموم لكسب رضا النساء السعوديات
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

تتسارع الخطوات بين كبرى شركات السيارات في العالم إصدار المملكة السعودية قرار يسمح للمرأة السعودية بقيادة السيارة بإصدار بداية من يونيو/ حزيران العام المقبل.

القرار الملكي الذي وصف بالتاريخي دفع بالمختصين في مجال تسويق السيارات والاستثمارات الميكانيكية لإجراء دراسات تقييمية للسوق السعودية.

وتوقعت أكبر الشركات الامريكية ببيع أكثر من مليون سيارة متنوعة العلامات والأحجام في النصف الثاني من العام 2018 في المملكة التي تحصي اليوم حوالي 8 ملايين سيارة على ان ترتفع حصة السوق السعودية في منطقة الخليج إلى 52بالمئة.

وفي ظل هذه المعطيات المسيلة للعاب المتعاملين أطلق فرع شركة “فولكسفاغن” الألمانية بالشرق الأوسط، تغريدة على موقعه في تويتر باللغتين العربية والإنجليزية، يرحب فيها بقرار السماح للمرأة بالقيادة. واستعمل الفرع اللهجة المحلية للوصول إلى أكبر قدر من الأشخاص.


من جهته سارع فرع بي أم دبليو في السعودية إلى مغازلة السعوديات من خلال عبارة “تهانينا للسيدات في المملكة” مضيفا في عبارة أخرى “احجزي موقفا لسيارتك استعدادا لشهر يونيو 2018”.


نفس الخطوة خطاها فرع فورد في منطقة الشرق الأوسط من خلال البيان الرسمي الذي نشره بيعبر من خلاله عن ترحيبه الكبير بهذا القرار.
ووصف المتعامل الأمريكي هذه الخطوة بالتاريخية لأنها تناسب مع الخطط المستقبلية للمملكة..

شركة نيسان هي الأخرى هنأت السعوديات بصورة لوحة ترقيم سعودية وتغريدة خاصة.


آخر دراسات سوق السيارات في السعودية بينت أن قرار السماح للسيدات في السعودية بالقيادة سيدعم السوق المحلية بـ 6 ملايين سائقة محتملة من السعوديات، وأكثر من مليونين و700 ألف أجنبية.