العثور على أسلحة في منزل منفذ هجوم لاس فيغاس

العثور على أسلحة في منزل منفذ هجوم لاس فيغاس
بقلم:  Adel Dellal مع REUTERS
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button

أعلنت شرطة لاس فيغاس أنها عثرت على أسلحة نارية وذخائر ومتفجرات في منزل ستيفن بادوك الذي أطلق النار ليل الأحد على مشاركين في حفل غنائي في المدينة فقتل 59 شخصا وأصاب 527 آخرين بجروح ثم انتحر.

اعلان

أكدت شرطة مدينة لاس فيغاس العثور على أسلحة نارية وذخائر ومتفجرات في منزل ستيفن بادوك، الذي انتحر بعد تنفيذه لهجوم ليل الأحد على مشاركين في حفل غنائي في المدينة، وهو الهجوم الذي أسفر عن مقتل 59 شخصا وإصابة 527 آخرين بجروح.

قائد الشرطة جوزيف لومباردو أشار إلى أنّ المحققين الذين داهموا المنزل الواقع في ميسكيت التي تبعد بحوالي 120 كيلومتر عن لاس فيغاس، كبرى مدن ولاية نيفادا عثروا على أكثر من 18 قطعة سلاح ناري وذخائر وعدة متفجرات، بالإضافة إلى أجهزة إلكترونية.

ستيفن بادوك 64 عاما يسجل رقم قياسي بالعمليات المنفردة بقتله أكثر من 58 أميركيا وإصابة 400
أطلق أكثر من 300رصاصة في 10دقائق قبل أن يقتله قناص

— محمد سعيد نشوان #غزة (@MohamdNashwan) 2 octobre 2017

وكانت الشرطة قد عثرت على 16 قطعة سلاح ناري في غرفة كان منفذ الهجوم قد استأجرها في فندق “ماندالاي باي” في لاس فيغاس، وهي نفس الغرفة التي أطلق منها النار على المشاركين في الحفل الموسيقي الذي نظم في الهواء الطلق أسفل الفندق.

ولم تشر عناصر التحقيق إلى حدّ الآن عن وجود رسالة أو إشارة من منفذ الهجوم تبرر سبب ارتكابه لهذه المجزرة التي هزت الولايات المتحدة والعالم.

للتذكير ستيفن كريغ بادوك مواطن أميركي أبيض يبلغ من العمر 64 عاما، وكان يعمل كمحاسب قبل إحالته على التقاعد، ويعد الهجوم الذي نفذه في لاس فيغاس أسوأ إطلاق نار في تاريخ الولايات المتحدة الأميركية الحديث.

تبني داعش للسّكير “ستيفن بادوك” و جريمته النكراء في #لاس_فيغاس يدل على يأس التنظيم لرفع معنويات مجرميه pic.twitter.com/TAagg8ii0i
#الرقة ,

— الحوار المفتوح 2 (@HewarMaftuh2) 2 octobre 2017

وانتحر بادوك قبل وصول قوات الأمن إلى الطابق الثاني والثلاثين من فندق “ماندالاي باي” حيث كان متمركزا ويطلق النار على حشود المواطنين الذين كانوا يستمتعون بالحفل.

هجوم #لاس_فيجاس اسم مطلق النار
ستيفين بادوك-ابيض-٦٤سنه
الى الان ٥٠ قتيل واكثر من ١٠٠ مصاب في لاس فيغاس pic.twitter.com/QhKWZC0H59

— محمد (أبو علي) (@modu1696Ho) 2 octobre 2017

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

ساعدوه للانضمام إلى داعش ثم قبضوا عليه... إليكم ما فعله عملاء من مكتب الـ "إف بي أي" مع مصاب بالتوحد

بسبب دعمها داعش.. إيزيديون يقاضون شركة لافارج الفرنسية في الولايات المتحدة

ثلاثة قتلى برصاص مسلّح أطلق النار داخل جامعة في لاس فيغاس قبل أن يُقتل