عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

تجريد زعيمة ميانمار من وسام بريطاني

محادثة
تجريد زعيمة ميانمار من وسام بريطاني
حجم النص Aa Aa

جردت بريطانيا یوم الثلاثاء رئيسة الحكومة ومستشارة الدولة في ميانمار، أونغ سان سوتشي، من وسام “حرية أوكسفورد” الذي حصلت عليه من قبل.

القرار جاء عقب استمرار أعمال العنف التي يرتكبها جيش ميانمار ضد مسلمي الروهينغا في إقليم راخين.

رئيس مجلس بلدية أوكسفورد البريطانية، بوب برايس أكد على دعمه لقرار تجريد زعيمة ميانمار من الوسام الذي منحتها إياه الحكومة سابقا.

كما انتقد برايس صمت سان سوتشي عن الجرائم المرتكبة بحق مسلمي الروهينغا عن طريق جيش بلادها والميليشيات البوذية.

جامعة أوكسفورد العريقة التي درست فيها زعيمة ميانمار، أعلنت السبت الماضي، أنها أزالت صورة لها، وذلك في قرار اتخذ عقب انتقادات واسعة النطاق لتعاملها مع أزمة مسلمي الروهينغا.

ويتزايد الغضب على زعيمة ميانمار، وتوجه لها الدول الغربية حاليا اتهامات بالتغاضي عن كارثة إنسانية وتطهير عرقي.

للإشارة وسام “حرية أوكسفورد” يعتبر لقبا يمنح للشخصيات المميزة التي عملت بجهد على تقديم خدمات مميزة للمجتمع والمدينة.

يذكر أن سان سوتشي نالت جائزة نوبل للسلام في العام 1991.

لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox