لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox
عاجل

مجموعة "بي إن" تنفي اتهامات سويسرية بالفساد والرشى

 محادثة
مجموعة "بي إن" تنفي اتهامات سويسرية بالفساد والرشى
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

فتح الادعاء السويسري الخميس تحقيقا جنائيا مع كل من ناصر الخليفي الرئيس التنفيذي لمجموعة “بي إن” الإعلامية ورئيس نادي باريس سان جيرمان وجيروم فالك الأمين العام السابق للاتحاد الدولي لكرة القدم.

وأشار الادعاء إلى أن التحقيقات تتمحور حول فساد يرتبط بمنح حقوق بث كأس العالم.

وأضاف مكتب المدعي العام السويسري أنه بدأ تحقيقات في آذار/مارس الماضي مع فالك والخليفي إضافة إلى شخص ثالث وهو رجل أعمال، يعمل في قطاع حقوق البث الرياضي، لم يكشف عن هويته.

ويشتبه في أن الثلاثة السابق ذكرهم ارتكبوا جرائم الرشى والاحتيال وسوء الإدارة والتزوير.

وقال مكتب المدعي العام السويسري: “يشتبه في أن جيروم فالك قبل امتيازات ليست من حقه من طرف رجل أعمال في قطاع حقوق البث الرياضي فيما له صلة بمنح الحقوق الإعلامية لبطولة كأس العالم أعوام 2018 و2022 و2026 و2030 لدول بعينها ومن ناصر الخليفي، فيما يتصل بمنح الحقوق الإعلامية لدول بعينها فيما يخص كأس العالم لعامي 2026 و2030 “.

ونفت مجموعة “بي إن” الإعلامية اتهامات الادعاء السويسري بشأن وقائع فساد متعلقة بمنح حقوق بث كأس العالم. وأكدت المجموعة، في بيان، تعاونها الكامل مع السلطات في التحقيقات. فأكدت “إن مجموعة قنوات “بي إن” الإعلامية تنفي كل الاتهامات الموجهة لها من قبل مكتب المدعي العام السويسري. وسنتعاون مع السلطات ونحن واثقون من نتائج التحقيقات”.