Eventsالأحداث
Loader

Find Us

FlipboardNabdLinkedinفايبر
Apple storeGoogle Play store
اعلان

القضاء الإماراتي يسقط حكما بالسجن بحق بريطاني ارتكب فعلا فاضحا

القضاء الإماراتي يسقط حكما بالسجن بحق بريطاني ارتكب فعلا فاضحا
Copyright 
بقلم:  Euronews
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button
اعلان

قام القضاء الإماراتي بإسقاط حكم بالسجن لمدة ثلاثة أشهر بحق المواطن الإسكتلندي جيمي هارون، الذي اتهم بارتكاب فعل فاضح في مكان عام بعد أن لمس فخذ رجل في إحدى حانات إمارة دبي.

وقامت السلطات الإماراتية بإبلاغ جيمي هارون بإسقاط التهمة وحكم المحكمة بعد أن اعيد له جواز سفره، وأكدت المجموعة القانونية التي تمثل المواطن جيمي هارون أنه يملك الحرية في مغادرة دولة الإمارات العربية المتحدة، وأنه لم يكن قيد الاحتجاز.

واعتقل جيمي هارون في يوليو-تموز الماضي وهو سائح بريطاني إسكتلندي بتهمة ارتكاب فعل فاضح، في أعقاب لمسه فخذ رجل في حانة، وهو الاتهام الذي رفضه هارون جملة وتفصيلا حيث أشار إلى أنه لم يتعمد لمس فخذ الرجل، مشيرا إلى أن الحادث وقع أثناء محاولته تفادي سقوط المشروب الذي كان يحتسيه على الرجل.

وأصدر القضاء على جيمي هارون الذي يبلغ من العمر 27 عاما حكما بالسجن لمدة ثلاثين يوما في تهم أخرى تتعلق بشرب الكحول والقيام بحركة غير لائقة.

وسحب في وقت سابق صاحب شركة “نيومان آند إسر“، الذي قدم دعوى التحرش ضد المواطن البريطاني الشكوى المقدمة بعد معرفته بقسوة العقوبة التي قد يواجهها المواطن البريطاني.

وعلى الرغم من التنازل عن البلاغ لكن هذا لا يعني إسقاط التهم تلقائيا عن «هارون» كما هي الحال في العديد من الدول الأوروبية مثل بريطانيا وألمانيا.

وكانت صحف بريطانية قد أشارت إلى أن مقدم بلاغ التحرش هو رجل الأعمال الألماني الأردني «عماد طبازة» الذي يرأس شركة «نيومان أند إسر» المتخصصة في إنتاج آلات لشركات أخرى في قطاع النفط والغاز، فضلا عن شركات الطاقة المتجددة والأغذية.

ومنذ يوليو-تموز 2017، علق جيمي هارون في الإمارات العربية المتحدة بعد مصادرة السلطات لجواز سفره، وقد تسبب الأمر في فقدانه لوظيفته، إضافة على أنه أنفق حوالى 40 ألف دولار كمصاريف ورسوم قانونية.

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

بريطاني يواجه عقوبة السجن في دبي لقيامه بـ"فعل فاضح" ربما يعود لوطنه قريبا

الوصايا العشر.. تمسك بها لتدخل جنة دبي

دراسة : ظاهرة "النينيو" المناخية قد تكون السبب وراء الفيضان في الإمارات العربية