لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox

عاجل

عاجل

اتهامات التحرش تصل إلى مسؤولين كبار في الحكومة البريطانية

 محادثة
اتهامات التحرش تصل إلى مسؤولين كبار في الحكومة البريطانية
حجم النص Aa Aa

نفى داميان غرين الرجل الثاني في الحكومة البريطانية مزاعم بأنه تصرف بطريقة غير لائقة مع شابة فيما يعلو صوت نقاش حول انتهاكات جنسية يرتكبها أصحاب النفوذ في دوائر السياسة البريطانية.

وقال غرين نائب رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي إنه لا صحة لمزاعم بأنه لمس ركبة الشابة وقال لها إن زوجته “متفهمة للغاية” أثناء لقاء بينهما في حانة ناقشا خلاله طموحات الشابة المهنية وتحدثا عن العلاقات الجنسية في البرلمان.

ومع استمرار أصداء فضيحة التحرش الجنسي المتهم فيها المنتج السينمائي الأمريكي هارفي واينستين، يواجه البرلمان البريطاني من بين مؤسسات أخرى مزاعم عن سلوك غير لائق من جانب رجال في مناصب عليا.

وصدرت المزاعم الخاصة بغرين عن كيت مالتبي وهي أستاذة جامعية وناقدة أصغر منه بثلاثة عقود. والتقت كيت مع غرين للمرة الأولى بصفته أحد معارف والديها وينتمي الاثنان إلى جماعة ليبرالية تابعة لحزب المحافظين تعرف باسم (برايت بلو).

وكتبت مالتبي في مقالة بصحيفة تايمز عن اللقاء في الحانة مطلع عام 2015 تقول “عرض علي نصيحة مهنية وفي نفس الوقت أوضح أنه معجب بي جنسيا”.

وقال متحدث باسم مكتب ماي في داونينغ ستريت إن غرين ينفي بشدة المزاعم ضده.

وأضاف “أحالت رئيسة الوزراء الأمر إلى أمانة مجلس الوزراء للوصول إلى الحقيقة والرد عليها في أسرع وقت ممكن”.

ونقلت صحيفة تايمز عن غرين قوله “لا صحة تماما (لما يتردد عن)أنه بدر مني أي سلوك جنسي تجاه مالتبي”.