المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

اكتشاف مهم بشأن قردة إنسان الغاب

Access to the comments محادثة
بقلم:  Euronews
اكتشاف مهم بشأن قردة إنسان الغاب

تعرف باحثون على فصيل جديد من قردة إنسان الغاب في جزيرة سومطرة الإندونيسية مؤكدين أن مجموعة صغيرة منها في غابة باتانغ تورو تستحق وصفها بأنها فصيل ثالث من الحيوان الثديي الذي يعيش على الأشجار.

وقال الباحثون يوم الخميس إن هذه القردة تتميز باختلافات جينية وعظمية واختلافات في أسنانها مقارنة بالنوعين الأخريين من إنسان الغاب (أورانغوتان).

وبذلك، يصل إلى سبعة عدد أنواع قردة إنسان الغاب الموجودة في أنحاء العالم بخلاف الغوريلا الشرقية والغربية في أفريقيا والشامبانزي والبونوبوس.

ويشعر الباحثون بقلق على مستقبل النوع الجديد الذين أطلقوا عليه اسم تابانولي أورانغوتان على أن يكون اسمه العلمي (بونغو تابانولينسيس).

وقال عالم الأحياء ماثيو نواك من برنامج سوماطران أورانجوتان “لا يوجد سوى أكثر من 800 قرد متبقية منها في ثلاث مناطق غابات”.

وبخلاف الصيد البشري، يقول نواك “إن مناطق كبيرة من مواطن عيش تابانولي مهددة بشدة من تغير الموئل إلى الزراعة واستكشاف المعادن والاستغلال ومن مشروع كبير لإنتاج الطاقة الكهرومائية وآخر لإنتاج الطاقة الحرارية”.

وأجساد قردة إنسان الغاب متكيفة للعيش على الأشجار وتشتهر بطول أذرعها مقارنة بأرجلها.