لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox
عاجل

تفجير انتحاري في العاصمة الأفغانية كابول وداعش يتبنى الاعتداء

 محادثة
تفجير انتحاري في العاصمة الأفغانية كابول وداعش يتبنى الاعتداء
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

لقي تسعة أشخاص على الأقل مصرعهم وأصيب عدة آخرون في انفجار انتحاري، بالعاصمة الأفغانية كابول، استهدف تجمعا لأنصار عطا محمد نور حاكم إقليم بلخ والشخصية البارزة في حزب الجمعية الإسلامية.

ومن بين القتلى الذين سقطوا في الهجوم، خمسة من رجال شرطة.

وتبنى تنظيم الدولة الإسلامية الهجوم عبر وكالته الدعائية أعماق.

وقال عبد البصير مجاهد المتحدث باسم وزارة الداخلية الأفغانية إن الانفجار الانتحاري وقع بالقرب من قاعة كانت تستضيف تجمعا لأنصار حاكم إقليم بلخ.

وأضاف مجاهد أن الانتحاري حاول في بادئ الأمرر دخول القاعة، لكنه لجأ إلى تفجير نفسه عند الحاجز الأمني، عندما تم منعه من الدخول.

وتعيش أفغانستان منذ نحو أربعة عقود حروبا واضطرابات بدأت منذ الغزو السوفياتي عام 1979 مرورا بالتناحر بين فصائل المجاهدةين الذي قادوا القتال ضد السوفيات وظهور حركة طالبان إلى الغزو الأمريكي في أعقاب أحداث الحادي عشر من سبتمبر

أيلول عام 2001 حتى ظهور داعش في المشهد الأفغاني في السنوات الأخيرة مع تزايد الهجمات الانتحارية والتي كان آخرها الثلاثاء الماضي، حيث أسفر عن مقتل 22 شرطيا وإصابة 15 آخرين في هجوم تبنته حركة طالبان واستهدف نقاط للتفتيش في
إقليم قندهار جنوب البلاد.