لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox
عاجل

تركيا تنسحب من مناورات للناتو بعد استخدام اسم اردوغان على لوحات إطلاق النار

 محادثة
تركيا تنسحب من مناورات للناتو بعد استخدام اسم اردوغان على لوحات إطلاق النار
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

قال الرئيس التركي طيب إردوغان يوم الجمعة إن بلاده بصدد سحب 40 جنديا من تدريب لحلف شمال الأطلسي في النرويج بعد ورود اسمه ضمن قائمة للأعداء وضعت على ملصق أثناء التدريب في حادث دفع الأمين العام للحلف ينس ستولتنبرج للاعتذار.

ولدى تركيا ثاني أكبر جيش في حلف الأطلسي ولها حدود مع سوريا والعراق وإيران مما يمنحها أهمية استراتيجية لدى الحلف. لكن العلاقة شابها التوتر مع ابتعاد أنقرة عن الحلف والاتحاد الأوروبي مما أزعج الغرب.

وقال إردوغان إن “ملصق العدو” الذي تضمن اسمه على جانب وصورة مؤسس تركيا الحديثة مصطفى كمال أتاتورك على الجانب الآخر رفعت أثناء التدريب في النرويج مما دفع رئيس الأركان التركي والوزير المعني بالعلاقة مع الاتحاد الأوروبي لاتخاذ قرار بسحب القوات.

وأبلغ إردوغان أعضاء من حزب العدالة والتنمية الذي يتزعمه في أنقرة “قالوا إنهم قرروا سحب قواتنا وسوف يقومون بذلك.. أبلغناهم بالمضي قدما في ذلك وألا يتراجعوا… اسحبوا جنودنا الأربعين من هناك”.

وعلق ستولتنبرج على الحادث أثناء وجوده في مركز العمليات الحربية المشتركة لحلف الأطلسي في ستافنجر بالنرويج قائلا “أعتذر عما سببه هذا الحادث”.

وأضاف في بيان مكتوب “ما حدث كان من جانب أشخاص ولا يعكس آراء حلف الأطلسي”.

وتابع ستولتنبرج أن الشخص المعني، وهو متعاقد مدني معار من النرويج وليس موظفا بحلف الأطلسي، أبعد على الفور من التدريب مشيرا إلى أن الأمر بيد السلطات النرويجية كي تقرر اتخاذ أي إجراء تأديبي ضده.

وقال ستولتنبرج “تركيا حليف مهم بحلف الأطلسي وتقدم مساهمات قيمة لأمن الحلفاء”.

وأحجمت وزارة الدفاع النرويجية وقيادة مركز العمليات المشتركة عن التعليق.