عاجل

عاجل

أندونيسيا تعلن حالة التأهب القصوى بسبب ثوران بركان بالي وإجلاء عشرات الآلاف

تقرأ الآن:

أندونيسيا تعلن حالة التأهب القصوى بسبب ثوران بركان بالي وإجلاء عشرات الآلاف

أندونيسيا تعلن حالة التأهب القصوى بسبب ثوران بركان بالي وإجلاء عشرات الآلاف
حجم النص Aa Aa

ثوران بركان بالي يغلق المطار ويجبر عشرات الآلاف من السكان على الرحيل وخشيةٌ من وقوع كارثة.

رفعت أندونيسيا يوم الاثنين حالة التأهب بسبب بركان جبل أجونج في جزيرة بالي إلى أعلى مستوياتها كما تم إجلاء  نحو 40 ألف شخص من المناطق القريبة لكن لا زالت هناك حاجة لإجلاء عشرات الآلاف من السكان بعد التحذير من قرب حدوث ثوران أكبر للبركان.

وتم تحويل مسار الرحلات الجوية من مطار بالي بسبب هذا التحذير ولتصاعد رماد بركاني من أجونج.

وقالت وكالة الحد من آثار الكوارث بإندونيسيا في بيان أنه أحيانا يصاحب أعمدةَ الدخان المتصاعدة بشكل مستمر، ثورانٌ مدوّ كما يمكن سماع صوت انفجارات ضعيفة على بعد 12 كيلومترا من قمة البركان. 

وحذرت الوكالة من أن "ألسنة اللهب واضحة بشكل متزايد من الليل حتى اليوم التالي. ما يشير إلى احتمال قرب حدوث ثوران أكبر".وحثت كل القاطنين في دائرة نصف قطرها ما بين ثمانية وعشرة كيلومترات حول البركان الرحيل فورا.

 وبحسب التقديرات، يعيش ما بين 90 ألف شخص و100 ألف شخص في المنطقة المحظورة الواقعة حول أجونج لمسافة تتراوح بين ثمانية وعشرة كيلومترات.

وأضافة الوكالة أنه "تحسبا لهذا الاحتمال والخطر الوشيك من وقوع كارثة، رفع مركز الحد من آثار الكوارث البركانية والجيولوجية مستوى التأهب من جبل أجونج من ثلاثة إلى أربعة ابتداء من الساعة السادسة صباحا بالتوقيت المحلي".

وقد عمدت السلطات إلى إغلاق مطار بالي نتيجة لرفع مستوى التحذير.

وتشتهر بالي برياضة ركوب الأمواج وبشواطئها ومعابدها وقد اجتذبت نحو خمسة ملايين زائر العام الماضي ولكن النشاط تراجع في المناطق الواقعة حول البركان منذ سبتمبر أيلول الماضي عندما بدأت هزات أجونج البركانية في التزايد.

ويمتد الجبل الذي يقع فيه بركان أجونج على ارتفاع يقدر بأكثر من 3000 متر. وقد تسبب آخر ثوران لهذا البركان في عام 1963 بمقتل ألف شخص ومسح وجود عدة قرى من على سطح الأرض.