لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox
عاجل

الإبقاء على نائب رئيس كتالونيا المخلوع و3 من القادة الإنفصاليين في السجن

 محادثة
 الإبقاء على نائب رئيس كتالونيا المخلوع  و3 من القادة الإنفصاليين في السجن
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

قررقاضي تحقيق إسباني الاثنين الإستمرارفي حبس كل من أوريول خونكيراس نائب الرئيس المخلوع كارليس بوتشيمون وثلاثة آخرين وجهت لهم تهمة التمرد بعد محاولة انفصال كتالونيا عن إسبانيا، فيما تم الإفراج عن 6 آخرين بكفالة حسب ما أعلنته المحمكة.

وقالت المحكمة في بيان: « إن خونكيراس والمستشار السابق (وزير الداخلية) خواكين فورن ورئيسي المنظمتين الانفصاليتين «الجمعية الوطنية الكاتالونية» خوردي سانشيز و«جمعية اومنيوم الثقافية» خوردي كوشارت سيبقون في السجن بسبب "خطر تكرار" ما قاموا به.

وقال القاضي:" إن المعتقلين الستة الآخرين سيطلق سراحهم بكفالة قدرها 100 آلاف يورو، بينما تبدأ حملة الانتخابات الاقليمية التى ستجرى في كتالونيا يوم 21 ديسمبر رسميا يوم الاثنين فى منتصف الليل.

من جانبه لجأ رئيس المنطقة المقال كارليس بوتشيمون وأربعة أعضاء آخرين في حكومته إلى بروكسل حيث مثلوا صباح الإثنين مجددا أمام القضاء البلجيكي للنظرفي مذكرات توقيف دولية بحقهم أصدرتها الحكومة المركزية في مدريد بعد إعلانهم استقلال المنطقة.

وأعلن محاموالمتهمين أن القضاء البلجيكي سيصدر قرارا في 14 كانون الأول / ديسمبر حول تسليم رئيس كاتالونيا المخلوع وقادة الإستقلال الأربعة

وجاء هذا الاعلان من قبل القاضى المسؤول عن فحص مذكرة الاعتقال الأوروبية التى أصدرتها اسبانيا ضد الأعضاء الخمسة السابقين فى السلطة التنفيذية الإقليمية الكاتالونية فى المنفى خلال جلسة استماع فى مجلس النواب

ويُحاكم الجميع بسبب مشاركتهم في عملية إنفصال كاتالونيا التي أدت إلى إعلان الاستقلال من جانب واحد في 27 تشرين الأول / أكتوبر. وقد ردت الحكومة الإسبانية على الفور بوضع المنطقة تحت الوصاية، وفصل الحكومة الاقليمية وحل البرلمان لاجراء انتخابات جديدة.

يشار أن 12 عضوا من مجموع 14 شخصا من الحكومة المقالة أعلنوا ترشحهم لهذه الانتخابات، بينهم الرئيس المخلوع بوتشيمون الذي قال: " في حال فوزي في هذه الانتخابات سأسترجع منصبي كرئيس شرعي للسلطة التنفيذية في كتالونيا.