لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox
عاجل

ماكرون يدخل في جدال مع شاب جزائري بسبب الاستعمار

 محادثة
ماكرون يدخل في جدال مع شاب جزائري بسبب الاستعمار
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون وفي أول زيارة رسمية له في الجزائر، يقوم بالتجول في أحياء العاصمة الجزائرية.

قرر الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، في أول زيارة رسمية له لجزائر، وبعد أن وضع اكليلا من الزهور على النصب التذكاري لشهداء حرب الجزائر، الخروج في جولة للقاء الشعب الجزائري في الشارع الرئيسي للعاصمة.

هذه الجولة التي تمكن من خلالها التواصل مع سكان العاصمة، وسط ترحيبهم وتهليلاتهم، وزغاريد بعض النساء، وحاول من خلالها أيضا الإجابة على بعض أسئلة الجزائريين التي تدور حول الاستعمار والحرب ضد فرنسا.

ومن بين الذين تحدث معهم ماكرون، شخص حاول الرئيس الفرنسي الإجابة على سؤاله عن الماضي الاستعماري الفرنسي للجزائر، وعدم اعتراف فرنسا بما قامت به، فأجابه رئيس الجمهورية بأنه: "قد مضى وقت طويل على اعتراف فرنسا بذلك".

رد لم يقنع بشكل واضح محاوره، والذي قال بأن رئيس الدولة الفرنسية يحاول تجنب هذا الموضوع، فكان رد الرئيس: "أنا، أنا لا اتجنب شيئا". واستمر قائلا: "أنا، أتجنب قول ما حدث؟، ولكنني قلت سابقا انه حدثت هنالك أمور فعلا، هناك أشخاص عاشوا قصص حب هنا، وهناك الكثير من الفرنسيون الذين ما زالوا يحبون الجزائر بشكل فظيع، وآخرون قاموا بفعل أشياء فظيعة، لدينا تاريخ مشترك بيننا، لكني لست سجينا، ولكن أجبني، كم عمرك؟ ".

فيجيبه الشاب: "عمري 25 سنة". فيرد عليه إيمانويل ماكرون على الفور: "لكنك لم تعرف أبدا الاستعمار، فلماذا تحاول مضايقتي بذلك؟، أنت وجيلك، يجب أن تنظروا إلى المستقبل".