Eventsالأحداثالبودكاست
Loader
ابحثوا عنا
اعلان

فضائح كيفن سبايسي الجنسية تطال العائلة الملكية النرويجية

فضائح كيفن سبايسي الجنسية تطال العائلة الملكية النرويجية
Copyright 
بقلم:  Euronews
نشرت في
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button
اعلان

بعد الهزة العنيفة التي عرفتها هوليوود عبر سلسلة الفضائح الجنسية التي طالت أسماء جد مشهورة وشخصيات مرموقة، يتواصل النزيف وتتواصل الاكتشافات المتتالية لفضائح جديدة، وآخرها للمثل العالمي المشهور كيفن سبايسي.

آخر محطات فضائح مشاهير العالم هذه المرة تحط رحالها ثانية عند الممثل العالمي كيفن سبايسي الذي اتهمه الصهر السابق لملك النرويج، "آري بهن" في تصريح له لإحدى المحطات الإذاعية، بملامسته خلال حفل نوبل للسلام في العام 2007.

وأضاف "آري بهن"، الذي كان متزوجا من مارثا لويز ابنة الملك هارالد حتى العام الماضي: "أنا شخص سخي جدا، ولكني لم أتصور ان تصل أطماعه الى هذا الحد".

إقرأ أيضا: الجانب المظلم من حياة كيفين سبيسي في كنف أب يغتصب ابناءه

وقد اتهم سبايسي من قبل، بالاعتداء الجنسي والمضايقات من طرف مجموعة من الرجال، وتم إقصاءه من بيت البطاقات.

وقال متحدث باسم سبايسي الشهر الماضي انه "يعمل جاهدا للبحث عن التقييم والعلاج لحالته" في اعقاب الادعاءات التي وجهت له.

وذكر "آري بهن" بعض تفاصيل الحادث بقوله: "كنا جالسين بجانب يعضنا، ودار بيننا حديث كبير ومشوق".

وبعد خمس دقائق طلب مني الخروج: " دعنا نخرج، لتدخين سيجارة، ثم وضع يده تحت الطاولة، وامسكني من خصيتي".

في الشهر الماضي، صرح مسؤول عن مسرح أولد فيك في لندن، أنه تلقى 20 شكوى وشهادة شخصية تدين سلوك سبايسي غير المناسب حينما كان يشغل منصب مدير فني هناك.

ولقد واجه سبايسي العديد من هذه الشكاوى مسبقا مما جعل حياته المهنية في حالة مزرية للغاية، وقد تم فصله نهائيا من الجزء السادس من مسلسل بيت البطاقات، وسلط الضوء على زوجته التي تظهر على الشاشة بدلا عنه. وتم استبداله بالممثل كريستوفر بلامر في فيلم ريدلي سكوت الجديد، والذي يحمل عنوان كل المال في العالم.

إقرأ أيضا: سبايسي يخضع للعلاج ويخسر برنامجه بعد سلسلة اتهامات بالتحرش

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

عقب اتهامات بارتكاب اعتداءات جنسية.. إلزام كيفن سبايسي دفع 31 مليون دولار لمنتجي "هاوس أوف كاردز"

ماهي الفضائح الجنسية التي تلاحق مرشح ترامب لعضوية المحكمة العليا ؟

تحسبا للحروب والأوبئة وتغير المناخ وكل الطوارئ..النرويج تبدأ بتخزين الحبوب