عاجل

عاجل

أكثر من 8 ملايين يمني على حافة المجاعة

تقرأ الآن:

أكثر من 8 ملايين يمني على حافة المجاعة

أكثر من 8 ملايين يمني على حافة المجاعة
حجم النص Aa Aa

قال مسؤول كبير في الأمم المتحدة اليوم الإثنين إنه يجب على الأطراف المتحاربة في اليمن السماح بدخول مزيد من المساعدات إلى 8.4 مليون شخص "على شفا المجاعة".

وفرض التحالف بقيادة السعودية، الذي يقاتل حركة الحوثي المتحالفة مع إيران في الحرب الأهلية باليمن، حصارا على موانئ اليمن الشهر الماضي بعدما اعترضت السعودية صاروخا أطلق من اليمن صوب العاصمة الرياض.

وقال جيمي مكجولدريك منسق الأمم المتحدة للشؤون الإنسانية في اليمن إن الحصار خف بعد ذلك لكن الوضع لا يزال بائسا.

وقال مكجولدريك في بيان "يتسبب الحصار المستمر على الموانئ في الحدّ من توفر الوقود والغذاء والدواء وهو الأمر الذي يزيد بشكل كبير من عدد السكان الضعفاء الذي يحتاجون للمساعدة".

وأضاف "حياة الملايين من السكان، بمن فيهم 8.4 ملايين شخص يمني باتوا على شفا المجاعة، متوقفة على قدراتنا في مواصلة عملياتنا لتوفير المساعدات الصحية والإيوائية والمياه الآمنة والمواد الغذائية".

وكانت التقديرات السابقة للأمم المتحدة تشير إلى أن حوالي ثمانية ملايين شخص على شفا المجاعة.

                               "المنظمة العالمية للصحة: تظل اليمن البلاد ذات أكبر وأقصى المجاعات في العصر الحديث"

ويتهم التحالف إيران بإرسال أسلحة إلى حلفائها الحوثيين بما في ذلك أجزاء صواريخ عبر ميناء الحديدة الرئيسي الذي تدخل منه أغلب إمدادات الغذاء إلى اليمن. وتنفي إيران إمداد الحوثيين بالأسلحة وتقول إن المزاعم الأمريكية والسعودية "لا أساس لها من الصحة".

وتقول الأمم المتحدة إن نقص الغذاء الناتج عن منع الأطراف المتحاربة مرور الإمدادات تسبب في أسوأ أزمة إنسانية في العالم.

ودعت الحكومة الأمريكية التحالف بقيادة السعودية يوم الجمعة الماضية إلى تسهيل تدفق المساعدات الإنسانية إلى جميع موانئ اليمن وعبر مطار صنعاء.

وقال مسؤول كبير بوزارة الخارجية الأمريكية للصحفيين في جنيف اليوم  إن الولايات المتحدة قدمت مساعدات إنسانية لليمن بنحو 638 مليون دولار في السنة المالية الأمريكية التي انتهت في 30 سبتمبر أيلول الماضي.

وأضاف المسؤول "دعونا جميع الأطراف إلى وقف القتال والسعي من أجل حل سياسي للمشكلة".

وقال إن الولايات المتحدة أوضحت لحلفائها موقفها لإنهاء الحصار ودعت الحوثيين إلى السماح بدخول الإمدادات الإنسانية حيث يوجد نقص حاد في الغذاء والوقود والدواء يسبب معاناة كبيرة.