عاجل

عاجل

قادة أوروبا يناقشون البريكسيت والهجرة ومسألة القدس

تقرأ الآن:

قادة أوروبا يناقشون البريكسيت والهجرة ومسألة القدس

قادة أوروبا يناقشون البريكسيت والهجرة ومسألة القدس
حجم النص Aa Aa

تقرير أنتجه للنشرة الدولية- عيسى بوقانون

يجتمع قادة الاتحاد الاوروبي الخميس في بروكسل في قمة تستمر يومين بهدف طي صفحة الفصل الأول من مفاوضات بريكست مع مواصلة عمل الدول الـ28 الأعضاء على التحديات الأوروبية الأخرى وعلى رأسها الهجرة،و البريكسيت إلى جانب بحث مسألة وضع القدس.
فبعد سنتين على بلوغ ازمة الهجرة أوجها، ما زال الاتحاد يحاول التوصل الى رد طويل الامد على وصول دفعات كبيرة من المهاجرين الى شواطىء الاتحاد على المتوسط. وقال مصدر أوروبي “إنها عملية طويلة ستؤدي الى نتائج”.وثتار داخل الاتحاد الأوروبي العديد من تداخل الآراء بشأن وضع آليات لسياسة توزيع اللاجئين حسب ححص،حيث اعتبر بعضهم ان ثمة فشلا ذريعا في ما يتعلق بالتقدم الضروري لإصلاح سياسة الهجرة التي يتبعها الاتحاد الأوروبي و“نظام دبلن” الذي يحمّل الدول التي يصل اليها المهاجرون بشكل عام مسؤولية معالجة طلب اللجوء.
وتقول المستشارة الألمانية
“في رأيي فإن أي نوع من التضامن القائم على أسس انتقائية،فهذا أمر لا مكان له ضمن اتحادنا،فالدول الأعضاء التي تقع على الحدود تتحمل عبء مسؤولية ثقيلا،ومن الواضح أن “نظام دبلن” الخاص باللاجئين بموجب “اتفاقية دبلن”
غير مجد الآن،ولذلك فنحن أحوج ما نكون إلى تضامن داخل الاتحاد.”

وسيقترح دونالد توسك رئيس المجلس الأوروبي الهيئة التي تضم رؤساء دول وحكومات الاتحاد، إقرار رأي مفاوضي الاتحاد الأوروبي بأن “تقدما كافيا” تحقق يسمح بالانتقال الى المرحلة الثانية من المحادثات. وهذه المرحلة الثانية تتعلق بفترة انتقالية ستلي الخروج الفعلي للمملكة المتحدة المقرر في 29 مارس 2019.ويرغب الاتحاد الأوروبي في إنهاء السنة باتفاق على التقدم الذي أنجز في الجزء الأولى من مفاوضات خروج بريطانيا حول آليات الانفصال.
وقد صوت النواب البريطانيون على تعديل ينص على ان الاتفاق النهائي حول بريكست يجب ان يتم اقراره بتصويت ملزم في البرلمان، على الرغم من معارضة الحكومة. وأكد النواب البريطانيون الخميس أن التوصل الى اتفاق حول مرحلة انتقالية لما بعد بريكست “امر ملح”.

مارك روت، رئيس وزراء هولندا
“أعتقد ان ما هو ذو اهمية في الوقت الحالي،أن نعتمد نصا ملزما قانونا ، بالنظر إلى المادة الخمسين، عبر التطبيق الفعلي السريع جدا،وهذا أمر مهم جدا بالنسبة لمواطني الاتحاد الأوروبي،بالنظر إلى حقوقهم،فضلا عن فاتورة البريكسيت و المسألة الحدودية.”

ويأمل توسك في مفاوضات “منفتحة وصريحة” مساء الخميس على العشاء حول “ما كان مجديا وما كان غير مجد” في رد الاتحاد الاوروبي على موجة الهجرة منذ 2015.
لكن التوتر تصاعد بين المفوضية وتوسك قبل القمة.ففي مذكرة، أشار الدبلوماسي البولندي إلى فشل المفاوضات حول إمكانية وضع آلية لحصص دائمة، في جدل اعتبر انه يمنع تحقيق تقدم حول الإصلاح الضروري لسياسة الهجرة التي يتبعها الاتحاد و“نظام دبلن” الذي يحمّل الدول التي يصل اليها المهاجرون بشكل عام مسؤولية معالجة طلب اللجوء.
ولن تطرح مسألة العلاقة المستقبلية قبل مارس المقبل. “مناقشات صريحة” يخصص رؤساء الدول والحكومات الفطور لمقترحات المفوضية حول اصلاح منطقة اليورو في يونيو 2018.