لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox
عاجل

تفجير انتحاري في مركز للشرطة بأفغانستان وطالبان تتبنى الهجوم

 محادثة
أفراد من قوات الأمن الأفغانية
أفراد من قوات الأمن الأفغانية -
حقوق النشر
رويترز
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

قُتل ستة عناصر شرطة على الأقل، الجمعة، بعد أن فجر انتحاري نفسه بمركبة عسكرية في مركز للشرطة بمقاطعة قندهار، جنوب أفغانستان، بحسب مصدر عسكري.

وتبنت جماعة طالبان الهجوم الذي وقع في منطقة مايواند قبيل شروق الشمس، وفق المتحدث باسم الشرطة في قندهار، جورزانج أفريدي.

وأضاف أفريدي: "فجر انتحاري نفسه حوالي الساعة الرابعة والنصف بالتوقيت المحلي، ما أدى إلى مقتل ستة من رجل الشرطة المحليين".

من جهة أخرى، قال ضابط للوكالة الفرنسية، طلب عدم كشف هويته، إن "الانفجار كان قويا، ويمكننا سماعه من مسافة بعيدة. وقتل ثمانية وأصيب تسعة آخرون بجروح نتيجة الهجوم على مقر الشرطة".

وأضاف: "إن رجال الشرطة الثمانية الذين قتلوا تم انتشال جثثهم، بينما لازال البحث عن مفقودين".

وذكرت مصادر رسمية إن حركة طالبان تستهدف قوات الأمن الأفغانية، لإنهاء معنوياتها.

وتفقد قوات الأمن الافغانية، التي تضعف بسبب الهروب والفساد، آلاف الأشخاص كل عام، وخاصة منذ رحيل التحالف الدولي، بقيادة الولايات المتحدة عام 2014.

وتزداد معنوياتهم كلما استفاد المتمردون من التواطؤ الداخلي، سواء كانوا متسللين أو من خلال معدات عسكرية باعها لهم جنود فاسدون.