عاجل

عاجل

كيف تستثمر القيادة الفلسطينية تصويت الجمعية العامة للتشكيك في قرارترامب؟

تقرأ الآن:

كيف تستثمر القيادة الفلسطينية تصويت الجمعية العامة للتشكيك في قرارترامب؟

كيف تستثمر القيادة الفلسطينية تصويت الجمعية العامة للتشكيك في قرارترامب؟
حجم النص Aa Aa

في هذه المقابلة التر أجريناها عبر سكايب مع*الباحث الدكتور حسني عبيدي، مدير مركز الأبحاث والدراسات حول العالم العربي ودول المتوسط بجنيف* نسلط الضوء فيها على:

تداعيات تصويت الجمعية العامة بالأمم المتحدة لصالح مشروع قرار يرفض الاعتراف بالقدس عاصمة إسرائيل ويطالب الولايات المتحدة بالتراجع عن قرارها بشأن الاعتراف بالقدس ونقل سفارتها اليها. د.عبيدي،الأكاديمي والخبيير في شؤون الشرق الأوسط و المغرب العربي،

يقدم رؤية تحليلية قائمة على شواهد من صميم الواقع للوضع الحالي،في الشرق الاوسط والأدوار المحورية التي على فلسطين أن تلعب أوراقها، مستثمرة الزخم الدبلوماسي الذي بارك رؤيتها بالنسبة للصراع في الشرق الاوسط كما بالنسبة لوضع القدس بشكل خاص. عبر قراء استشرافية،يقوم د.حسني عبيدي،بتقديم تصور شامل لما يمكن ان تسفر عنه الاحداث في المستقبل .
سألنا د.حسني عبيدي،الباحث الجزائري،مدير مركز الأبحاث والدراسات حول العالم العربي ودول المتوسط بجنيف عن الأسباب الداعية لتصويت بعض البلدان من اجل عدم الاعتراف بقرار السيد دونالد ترامب بشأن القدس؟ كما استفسرنا بمعيته،عن جوانب التهديدات التي توعد بها دونالد ترامب الدول التي تصوت ضد قراره،فضلا عن الاوراق التي يمكن ان يعتمد عليها الفلسطينيون لاستثمار هذا التصويت بالغالبية،في الجمعية العامة للأمم المتحدة؟
أجرى المقابلة عبر السكايب من بروكسل، عيسى بوقانون