عاجل

عاجل

كيت وآلان يقرران العودة إلى الحياة البدائية

 محادثة
تقرأ الآن:

كيت وآلان يقرران العودة إلى الحياة البدائية

كيت وآلان يقرران العودة إلى الحياة البدائية
حجم النص Aa Aa

قررت كيت وزوجها آلان بوروز التخلي عن رفاهية الحياة العصرية والتشبث بالحياة البدائية بحجة أنّ العصرنة تسبب لهما "الحساسية". ولتفادي تلك "الحساسية" قرر الزوجان الانتقال إلى كوخ مصنوع من جذوع الشجار والطين، ولكن يبدو أنّ إقامتهم لن تستمر طويلا بسبب وضع كوخهم المهدد بالانهيار.

المجلس البلدي في المقاطعة قدم للزوجين عرضا بالانتقال إلى غرفة في أحد الفنادق القريبة لتفادي سقوط الكوخ الذي شيّد في العام 2015 دون حصول كيت وآلان على ترخيص بالبناء، ولكنهما رفضا فكرة الانتقال بحجة وضعهما الطبي وحساسيتهما من الحياة المدنية.

فكيت وآلان أكدا أكثر من مرة أنّ العالم الحديث زاد من مرضهما، فهما يعانيان "حساسية كيميائية متعددة" ولا يمكنهما العيش في المساكن الحديثة كما أنّ الأغطية والأفرشة والكهرباء وتدفق الأنترنت وأدوات الزينة الصناعية تسبب لهما نوعا من الحساسية الخاصة. واعتبر الزوجان أنّ العيش في منزل عصري هو بمثابة "زكام متواصل" وأنّ "الحساسية الكيميائية المتعددة" هي مرض مزمن يسببه استخدام الأجهزة العصرية والمواد الكيميائية اليومية المعدلة كيميائيا.

تويتر

ويعيش الزوجان دون ماء ودون كهرباء بعد تخليهما في العام 2015 عن منزلهما، وهما يعيشان دن إنترنت وقاما بتهيئة مطبخ تقليدي في خيمة خارج منزلهما. ويعيشان على تربية الماعز والدجاج والاوز.

ويؤكد الزوجان أنّ وضعهما الصحي تحسن منذ اقامتهما في الكوخ، ولكن "جنتهما الصغيرة" مهددة بسبب قرار السلطات المحلية التي تؤكد أنّ الكوخ بني دون ترخيص.