Eventsالأحداثالبودكاست
Loader

جدونا

اعلان

علامات التعرض لاشعاعات نووية تظهر على منشقين كوريين شماليين

علامات التعرض لاشعاعات نووية تظهر على منشقين كوريين شماليين
Copyright 
بقلم:  Euronews
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button

أربعة منشقين من كوريا الشمالية ظهرت عليهم علامات التعرض لاشعاعات نووية بعد أن لجؤوا إلى كوريا الجنوبية، وهناك مخاوف من وقوع تسريبات اشعاعية حقيقية اذا أجريت تجربة نووية جديدة..

اعلان

ظهرت على أربعة منشقين من منطقة قريبة من موقع اجراء تجارب نووية في كوريا الشمالية، بعد أن لجؤوا إلى كوريا الجنوبية، علامات قد تكون متعلقة بتعرضهم لاشعاعات نووية، ولكن العلماء يقولون إنه لا يمكنهم استنتاج أن المشاكل الصحية التي يعاني منها الأشخاص الأربعة هي بسبب [التجارب النووية](ظهرت على أربعة منشقين من منطقة قريبة من موقع اجراء تجارب نووية في كوريا الشمالية، بعد أن لجؤوا إلى كوريا الجنوبية، علامات قد تكون متعلقة بتعرضهم لاشعاعات نووية، ولكن العلماء يقولون إنه لا يمكنهم استنتاج أن المشاكل الصحية التي يعاني منها الأشخاص الأربعة هي بسبب التجارب النووية. ويتحدر المنشقون الأربعة من مقاطعة كيلجو شمال شرقي كوريا الشمالية، حيث أجرت سلطات بيونغ يانغ ستة تجارب نووية تحت أنفاق جبلية. وقد بدأت كوريا الجنوبية باجراء فحوصات على المنشقين خلال شهر أكتوبر الماضي، أي بعد شهر من إجراء الجارة الشمالية أكبر تجاربها التفجيرية. ويثير حجم الانفجار في الثالث من سبتمبر الماضي، والمتعلق باختبار قنبلة هيدروجينية، المخاوف، من تسرب اشعاعات نووية إلى المحيط. ومما زاد من تلك المخاوف هو سلسلة من الزلازل الصغيرة التي ضربت كيلجو خلال الأسابيع الأخيرة، وهي ناجمة عن انهيار تحت الأرض بسبب التفجيرات القوية. وقد أثبتت أقمار اصطناعية تجارية وقوع انهيارات أرضية بالقرب من الموقع الذي أجريت فيه التجارب، ما ينذر باحتمال تسريبات اشعاعية، إذا قررت بيونغ يانغ القيام بتجربة نووية جديدة.).

ويتحدر المنشقون الأربعة من مقاطعة كيلجو شمال شرقي كوريا الشمالية، حيث أجرت سلطات بيونغ يانغ ستة تجارب نووية تحت أنفاق جبلية. وقد بدأت كوريا الجنوبية باجراء فحوصات على المنشقين خلال شهر أكتوبر الماضي، أي بعد شهر من إجراء الجارة الشمالية أكبر تجاربها التفجيرية.

وأبلغ باحث في معهد أبحاث الطاقة الذرية الكوري الجنوبي والذي أجرى الفحوص الصحفيين أنهم تعرضوا للإشعاع بين مايو أيار 2009 و يناير كانون الثاني 2013 وإنهم جميعا هربوا إلى كوريا الجنوبية قبل إجراء أحدث اختبار.

للمزيد: منشقة تتوسل للعودة إلى كوريا الشمالية

ويثير حجم الانفجار في الثالث من سبتمبر الماضي، والمتعلق باختبار قنبلة هيدروجينية، المخاوف، من تسرب اشعاعات نووية إلى المحيط.

وأجرت كوريا الشمالية ست تجارب على قنابل نووية منذ 2006 كلها في أنفاق تحت جبال بونجي ري في تحد لقرارات مجلس الأمن الدولي والإدانات الدولية.

ومما زاد من تلك المخاوف هو سلسلة من الزلازل الصغيرة التي ضربت كيلجو خلال الأسابيع الأخيرة، وهي ناجمة عن انهيار تحت الأرض بسبب التفجيرات القوية.

وقد أثبتت أقمار اصطناعية تجارية وقوع انهيارات أرضية بالقرب من الموقع الذي أجريت فيه التجارب، ما ينذر باحتمال تسريبات اشعاعية، إذا قررت بيونغ يانغ القيام بتجربة نووية جديدة.

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

تسجيل زيادة طفيفة لنشاط إشعاعي مدني في شمال أوروبا

منشقة تتوسل للعودة إلى كوريا الشمالية

لماذا أغلبية المنشقين عن كوريا الشمالية هم من النساء؟