عاجل

عاجل

تبرعات بأكثر من 200 ألف دولار لرجل حاول حماية المصلين في اعتداء على مسجد في كندا

تقرأ الآن:

تبرعات بأكثر من 200 ألف دولار لرجل حاول حماية المصلين في اعتداء على مسجد في كندا

تبرعات بأكثر من 200 ألف دولار لرجل حاول حماية المصلين في اعتداء على مسجد في كندا
حجم النص Aa Aa

تمّ جمع أكثر من 200.000 دولار لأيمن دربالي، الشاب الذي حاول حماية المصلين خلال الاعتداء الذي استهدف مسجدا في مقاطعة كيبيك الكندية في 29 يناير-كانون الثاني، وهو الاعتداء الذي أصيب فيه دربالي بسبع رصاصات من قبل منفذ الاعتداء جعلته مقعدا.

: "حاولت تشتيت تركيزه كي لا يطلق النار على الآخرين".

أيمن دربالي. مصاب في اعتداء مسجد كيبيك.

وكان أيمن دربالي يصلي في مسجد المركز الثقافي الإسلامي لمدينة كيبيك عندما وقع الهجوم الذي أسفر عن مقتل ستة اشخاص وإصابة ثمانية آخرين بينهم أيمن دربالي.

شهود عيان أكدوا أنّ أيمن دربالي تصرف بشجاعة، فعوض ان يفرّ وينجو من الاعتداء، فقد اتجه نحو المسلح للفت انتباهه، لكي يتمكن بقية المصليين من الفرار.

وخلال الاعتداء أغمي على أيمن دربالي حيث ظلّ في غيبوبة لمدة شهرين، وبعد خروجه من الغيبوبة اكتشف أنه أصبح مقعدا بسبب إصابته على مستوى النخاع الشوكي. أيمن قال لوسائل إعلامية: "حاولت تشتيت تركيزه كي لا يطلق النار على الآخرين".

وتهدف حملة التبرعات التي اطلاقها لمساعدة أيمن دربالي من قبل منظمة "داوا نت" غير الربحية الكندية المسلمة، إلى شراء منزل يلائم الوضع الصحي لأيمن الذي أصبح يتنقل بواسطة كرسي متحرك ويجد صعوبة في الوصول إلى الطابق الربع في المبنى السكني حيث يقيم. الفريق الطبي الذي يشرف على متابعة حالة أيمن دربالي نصحه بعدم العودة إلى مقر إقامته في الطابق الرابع.

وأشادت أميرة الغوابي، وهي متطوعة في شبكة "داوا نت" إلى أنّ أيمن أظهر بتصرفه موقفا بطوليا وهو يستحق كل المساعدة للعثور على منزل في أقرب وقت ممكن كي يتمكن من الاجتماع بعائلته من جديد.

المنظمة غير الربحية أكدت أنّ كلفة المنزل المناسب لوضع أيمن دربالي الصحي تصل إلى 400.000 دولار، وهي تأمل أن يتمّ جمع المبلغ في أقرب وقت ممكن.

ووجهت الشرطة الكندية إلى ألكسندر بيسونيت، وهو طالب فرنسي-كندى، تهما بالقتل من الدرجة الاولى وخمسة محاولات القتل عقب الهجوم على المسجد، وهو ينتظر محاكمته حاليا.