عاجل

عاجل

أبل وأمازون تفاوضان للاستثمار في السعودية

 محادثة
تقرأ الآن:

أبل وأمازون تفاوضان للاستثمار في السعودية

أبل وأمازون تفاوضان للاستثمار في السعودية
حجم النص Aa Aa

قالت وكالة رويترز للأخبار ان العملاقان الأمريكيان أبل وأمازون) بصدد إجراء مباحثات مع المملكة العربية السعودية للحصول على تراخيص تمكنهما من دخول الأراضي السعودية والاستثمار هناك بشكل مباشر دون اللجوء إلى موزعين.

وأضافت رويترز ان هذه المباحثات تدخل في إطار الاستراتيجية التي يعتمدها ولي العهد الملك محمد بن سلمان الذي يسعى إلى فتح ابواب الاستثمارات في المملكة وتطوير عجلة الاقتصاد.

وأشارت مصادر إعلامية أخرى أن عملاق التكنولوجيات الحديثة يقود مباحثات مع الهيئة العامة للاستثمار) مباشرة السعودية، فيما تباشر أمازون من خلال وحدتها للحوسبة السحابية "أمازون لخدمات الإنترنت" إلى التواجد في الرياض مما سيشكل منافسة كبيرة في السوق المحلية التي تسيطر عليها حاليا شركات محلية أصغر حجما مثل الاتصالات السعودية وموبايلي.

وتغتنم أمازون وأبل فرصة تخفيف الرياض من القيود التنظيمية للاستثمار منذ العامين الماضيين، بما في ذلك القيود على الملكية الأجنبية التي كانت سببا مباشر في غياب الاستثمارات الأجنبية المباشرة لدخول السوق السعودية.

وقال مصدران مطلعان على المناقشات إن من المتوقع التوصل لاتفاق ترخيص بشأن متاجر أبل مع الهيئة العامة للاستثمار بحلول فبراير/ شباط المقبل على أن يتم افتتاح أول متجر تجزئة في العام 2019.

أما فيما يتعلق بأمازون فقال المصدر ذاته إن المفاوضات لا تزال في مراحل مبكرة ولم يتحدد بعد موعد معين لخطط الاستثمار.

وبحسب الأرقام الرسمية في المملكة فإن أبل تحتل المركز الثاني في سوق الهواتف المحمولة السعودية بعد سامسونغ، كما استحوذت أمازون على شركة سوق لمبيعات التجزئة عبر الإنترنت التي تتخذ من دبي مقرا لها خلال العام الجاري.