عاجل

عاجل

داعش يعلن مسؤوليته عن الهجوم على كنيسة مارمينا جنوب القاهرة

تقرأ الآن:

داعش يعلن مسؤوليته عن الهجوم على كنيسة مارمينا جنوب القاهرة

داعش يعلن مسؤوليته عن الهجوم على كنيسة مارمينا جنوب القاهرة
حجم النص Aa Aa

أعلنت وكالة أعماق الناطقة بلسان تنظيم الدولة الإسلامية مسؤولية التنظيم عن هجوم وقع صباح يوم الجمعة على كنيسة مارمينا في حلوان بجنوب العاصمة المصرية القاهرة.

بيان الرئاسة

أصدرت رئاسة الجمهورية المصرية بيانا بشأن الهجوم الذي استهدف كنيسة مارمينا بحلون جنوب القاهرة.

وذكر البيان الذي نشر على الصفحة الرسمية للرئاسة في مصر أن الرئيس عبد الفتاح السيسي يتابع عن كثب "تداعيات الهجوم الارهابي الذي استهدف كنيسة مارمينا"

وأكد البيان على أن "هذه المحاولات الارهابية اليائسة لن تنال من عزيمة المصريين ووحدتهم الوطنية الراسخة، بل ستيزيدهم إصراراً على مواصلة مسيرة تطهير البلاد من الارهاب والتطرف"

ووجه السيسي كافة الأجهزة المعنية بالدولة لاتخاذ ما يلزم لتقديم الرعاية المطلوبة لأسر الشهداء والمصابين، كما وجه باستمرار تكثيف أعمال التأمين للمنشآت الحيوية بالدولة.

وزارة الداخلية

 

قالت وزارة الداخلية المصرية إن مسلحا يستقل دراجة نارية هاجم كنيسة ومتجرا في ضاحية حلوان بجنوب القاهرة اليوم الجمعة فأردى تسعة أشخاص قتلى أحدهم رجل شرطة كان يتولى حراسة الكنيسة.

كما أصيب 5 مدنيين في الهجوم الذي استهدف كنيسة مار مينا العجايبي في الضاحية.

وقال المتحدث باسم وزارة الصحة المصرية خالد مجاهد  إن 10 أشخاص قتلوا وأصيب خمسة آخرون في الهجوم.

وزارة الداخلية المصرية تقول إن شرطيين قتلا في الهجوم على الكنيسة.

وهاجم مسلحان قوات الأمن بوابل من الرصاص في محاولة لاقتحام الكنيسة، ما أدى إلى مقتل ضابط ومجندين وفراش الكنيسة، قبل أن تتمكن الشرطة من قتل أحدهما، كما نجحت في اعتقال الثاني بعد هروبه لدقائق.

وقام مهاجم يحمل عبوات ناسفة ويرتدي سترة باقتحام الكنيسة، أثناء خروج مصلين أقباط من القداس ليطلق عليهم وابلا من الرصاص.

وحسب وسائل الإعلام المحلية نجحت الشرطة المصرية في تفكيك العبوات الناسفة التي كان يحملها الإرهابي في محيط الكنيسة بحلوان.

وطوقت قوات الأمن مداخل ومخارج الكنيسة ومنعت مرور السيارات والراجلين، لتسهيل عملية تمشيط المنطقة.

وهرعت سيارات الإسعاف إلى عين المكان وقامت بنقل القتلى والمصابين لمستشفى النصر بحلوان.

وزارة الداخلية المصرية أعلنت حالة تأهب حول الكنائس في مصر وقامت بتكثيف الأمن في الكنائس وخدمات تأمين دور العبادة لتوفير الأمن وأجواء ملائمة للمصليين أثناء الاحتفالات برأس السنة الميلادية.

وتداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي فيديو رصدته كاميرا أحد السكان بجوار الكنيسة  يكشف عن أولى مشاهد الهجوم.

ويظهر الفيديو تبادل إطلاق النار بين قوات الأمن والمسلحين.

 بيان الكنيسة القبطية الأرثوذكسية

وقال بيان الكنيسة القبطية الأرثوذكسية "تعرضت كنيسة الشهيد مار مينا بحلوان صباح اليوم لاعتداء إرهابي بإطلاق أعيرة نارية تجاه الكنيسة من قبل مجهولين ما أسفر حتى الآن عن استشهاد شخص من القوة الأمنية المكلفة بتأمين الكنيسة وخمسة من شعب الكنيسة بالاضافة لعدد من المصابين".

وأضاف "كما تعرض محل أجهزة منزلية بمنطقة المشروع بحلوان يملكه شخص مسيحي لاعتداء آخر ما أدى إلى مقتل شخصين".

حوادث مماثلة

ولقي 27 شخصا حتفهم السنة الماضية في هجوم على الكنيسة البطرسية الواقعة بالقرب من الكاثدرائية المرقصية في العباسية وسط العاصمة القاهرة، وتبنى تنظيم ما يسمى الدولة الإسلامية الهجوم.

كما قتل العشرات في تفجيرين استهدفا كنيستين في طنطا والإسكندرية في شهر أبريل نيسان الماضي.