عاجل

عاجل

إسرائيل تنشئ وحدة "اوز" لتنفيذ "العمليات الخاصة" في المدن

 محادثة
تقرأ الآن:

إسرائيل تنشئ وحدة "اوز" لتنفيذ "العمليات الخاصة" في المدن

إسرائيل تنشئ وحدة "اوز" لتنفيذ "العمليات الخاصة" في المدن
@ Copyright :
IDF
حجم النص Aa Aa

اعلنت قوات الدفاع الاسرائيلية عن انشاء مدرسة تدريب جديدة لفائدة الكتيبة القتالية "أوز" المختلطة التي تضم ضباطا من أربع وحدات إيغوز، ماغلان، دوفديفان وريمون التي كان قد شكلها الجنرال غادي إيسنكوت في ديسمبر/كانون الأول 2015 تتكفل

وسيتم تدريب هذه الكتيبة على تنفيذ المهمات الخطيرة في المدن في مدرسة "الكوماندوز" التي أنشئت خصيصا في اسرائيل.

"العدو، سواء كان حزب الله أو حماس أو داعش، يحارب الآن بشكل مختلف"

ضابط رفيع الجيش الإسرائيلي

وكان رئيس أركان جيش الدفاع الإسرائيلي الجنرال، غادي إيزنكوت قد سمح بإنشاء مدرسة التدريب هذه بعد سنتين من تشكيل كتيبة "أوز".

وأوكلت قوات الدفاع الإسرائيلية مهمة تسيير هذه المدرسة العالية المهارات للملازم "أ" الذي سيقوم في العام 2018 بتحضير برنامج تدريبي خاص لكتيبة "أوز".

وذكر بيان لقوات الدفاع الاحد ان ضباط كتيبة "أوز" سيواصلون تدريباتهم الأساسية والمتقدمة في وحداتهم الأربع وأن الكتيبة ستستهل البرنامج التدريبي الجديد في العام 2019.

وجمع الجنرال إيزنكوت ضباط وحدات النخبة الأربعة في ثكنة واحدة لتشكيل كتيبة "أوز" في العام 2015 تحت لواء الفرقة 98 للقيادة المركزية، بهدف جعلها قوة سهلة ومستقلة ومتكاملة تعمل بتنسيق محكم وفعالية كبيرة.

وأشرف على الكتيبة خلال إنشائها العقيد ديفيد زيني قبل ان يعوضه بالعقيد آفي بلوت في أغسطس/ أب الماضي.

أربع وحدات خاصة تتقن القتال

بالعودة إلى وحدات النخبة الأربع، تأسست وحدة دوفديفان "وحدة المستعربين" في العام 1986، عرفت بتنفيذ مجموعة من العمليات الحربية عالية المخاطر مثل الاعتقالات والغارات والقتل المستهدف والخطف. وحدة الاستطلاع ماجلان التابعة لجيش الدفاع الإسرائيلي فقد أسست في الثمانينيات وأوكلت لها تنفيذ العمليات بعيدا عن خطوط العدو.

وفي العام 2010، تم إنشاء وحدة ريمون، أحدث وحدة للقوات الخاصة والتي اختصت بالعمل في البيئات الصحراوية.

وفي يونيو/ حزيران الماضي سافر حوالي 500 جندي من وحدة القوات الخاصة "أوز" الى قبرص للخضوع لأحد أكبر دورات التدريبات الاجنبية التي اقامتها القوات الخاصة الإسرائيلية.

كتيبة أوز، الوجه الآخر للقوات الخاصة

وتم تدريب "أوز" في مواقع عالية الارتفاع وشاركوا في تدريبات قتال في المدن في القرى القبرصية المهجورة وشبه المهجورة. برنامج التدريب هذا شمل كذلك العمل في الأنفاق تحت الأرض.

كما ركز التدريب على التعاون بين القوات الجوية الاسرائيلية ووحدة "أوز" في مناطق غير مألوفة، بما في ذلك نقل الجنود على علو منخفض خلال النهار والليل.

وفي تصريحات سابقة أكد ضابط رفيع في جيش الدفاع الإسرائيلي ان "عالم الحرب أصبح يضم المعارك الحضرية وتحت الأرض، فالعدو، سواء كان حزب الله أو حماس أو داعش، يحارب الآن بشكل مختلف، ويجب أن نكون مستعدين بشكل صحيح لمحاربتهم ".

وتنافس ضباط الوحدات الأربع في أبريل/ نسيان المنصرم، على المركز الأول في مختلف الحالات القتالية لمدة ثلاثة أيام، وتحصلت وحدة ماجلان على المركزين الأول والثاني في حين حصل جنود دوفديفان على المركز الثالث.