Eventsالأحداثالبودكاست
Loader
ابحثوا عنا
اعلان

الشرطة الألمانية تفتح تحقيقا بشأن نشر برلمانية تعليقات "معادية للمسلمين"

بيتركس فون ستورش، البرلمانية ورئيسة حزب "البديل من أجل ألمانيا"
بيتركس فون ستورش، البرلمانية ورئيسة حزب "البديل من أجل ألمانيا"
Copyright 
بقلم:  Euronews
نشرت في
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button

فتحت الشرطة الألمانية تحقيقا بشأن زعيمة حزب "البديل من أجل ألمانيا"، بعد أن نشرت تعليقات معادية للمسلمين، عشية رأس السنة.

فتحت الشرطة الألمانية، الثلاثاء، تحقيقا بشأن زعيمة حزب ألماني نشرت تعليقات معادية للمسلمين، عشية رأس السنة بحسب صحيفة "الغارديان".

وكانت بيتركس فون ستورش، البرلمانية ورئيسة حزب "البديل من أجل ألمانيا"، قد نشرت تغريدة تساءلت فيها إذا ما كانت الشرطة تحاول استرضاء ما وصفته بـ "قطيع همجي من الرجال يمارسون الاغتصاب الجماعي".

اعلان

إثر ذلك، أوقف موقعا تويتر وفيس بوك حسابا ستورش لمدة 12 ساعة، لانتهاك قواعدهما المتعلقة بالمحتوى العنصري، باعتبار أنها "تحرض على الكراهية".

وجاءت تعليقاتها ردا على تغريدة نشرتها الشرطة الألمانية بمدينة كولون باللغة العربية، رحبت فيها بالناس بمناسبة الاحتفال برأس السنة الميلادية.

اقرأ أيضا:

"مناطق آمنة" للنساء خلال احتفالات رأس السنة في ألمانيا

لماذا وظفت مسلمة ترتدي الحجاب كمعلمة في مدرسة كاثوليكية؟

وقالت بيتركس، إن توقيف حسابها يعرقل عملها كعضوة في البرلمان الألماني، وأضافت أنها ستنعت الهمجيين بالهمجيين، وخاصة عندما تنشأ مناطق آمنة للنساء لحمايتهن منهم.

وكانت بيتركس تشير إلى الإجراءات التي اتخذتها الشرطة في مدينة برلين، لحماية النساء من حوادث التحرش الجنسي، كما حدث قبل عامين، عندما تلقت الشرطة آلاف الشكاوى من نساء قلن إنهن تعرضن للتحرش على يد شبان مهاجرين.

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

الصراع الداخلي قد يتسبب في انهيار حزب "البديل من أجل ألمانيا"

حزب البديل من أجل ألمانيا يتبنى نهجا مناهضا للإسلام

شبلان من نمور "آمور" المهددة بالانقراض يظهران في حديقة حيوان بمدينة “كولونيا” الألمانية