لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox
عاجل

تعرف على رحلة ثلاثة مهاجرين هدهم التعب لدخول فرنسا وماذا حل بهم

 محادثة
تعرف على رحلة ثلاثة مهاجرين هدهم التعب لدخول فرنسا وماذا حل بهم
حقوق النشر
REUTERS
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

ثلاثة مهاجرين بدا عليهم الجزع والقلق والتعب الشديد، في رحلة مضنية بين الجبال، مشوا من إيطاليا إلى فرنسا، غرقت أرجلهم في الثلوج الكثيفة دون زاد إلا من إصرار على متابعة الرحلة إلى الفردوس المفقود كما يظنون.

لم يُكتب لهم دخول الجنة الفرنسية بسبب كثافة الثلوج وارتفاعه إلى مستويات قياسية في جبال الألب في قبل يومين، ما منع بوصلتهم من التعرف على الطريق الصحيح للملاحة.

مهاجر من السنغال عمره 24 عاما، وثان من جمهورية الكونغو الديمقراطية في سن 31، وثالثهم في السابعة والثلاثين من باكستان، غادروا من محطة قطار باردونيشتيا في إيطاليا عن السابعة صباحا بالتوقيت المحلي.

تابع الثلاثة سيرهم وسط الثلوج بأحذيتهم الكبيرة الخاصة لمثل هذا الطقس حصلوا عليها من سكان طيبين في إيطاليا، لمسافة خمسة كيلومترات عند انتصاف نهار الأربعاء، نجحوا في عبور الحدود ووصلوا إلى بلدة نيفاتشه الفرنسية على ارتفاع 1430مترا فوق سطح البحر.

أسلم الثلاثة أنفسهم لمتزلج بعد ان وصل التعب بهم كل موصل، وبلغ الإرهاق مبلغه على متابعة الرحلة، قادهم المتزلج الفرنسي إلى حانة قريبة فشربوا وأكلوا، قبل إعادتهم إلى إيطاليا.

المهاجر السنغالي خشي أن يغرق في المشكلات كما غرقت قدماه في الثلوج دون ان يجد أحداً يهب لنجدته، فيما المهاجر الكونغولي قال إنه يريد الانضمام إلى شقيقته في باريس وأن يعمل دهاناً أو عامل بناء.

معظم المهاجرين يُحتجزون من قبل الشرطة الفرنسية، إن نجحوا في عبور حدود غير مرسومة مع إيطاليا ثم يعادون. مكتب رئيس بلدية باردونيتشيا قال إن عدد المهاجرين وصل إلى نحو 800 مهاجر منذ آب 2017، حاولوا سلك هذه الرحلة بين مرارة الضنك والتعب ووعورة الطريق.