عاجل

عاجل

أوروبا تسعى للقضاء على مواد التغليف البلاستيكية بحلول 2030

 محادثة
تقرأ الآن:

أوروبا تسعى للقضاء على مواد التغليف البلاستيكية بحلول 2030

أوروبا تسعى للقضاء على مواد التغليف البلاستيكية بحلول 2030
حجم النص Aa Aa

كشفت الثلاثاء المفوضية الأوروبية عن استراتيجيتها الخاصة لتخفيض استعمال الأكياس ومواد التغليف البلاستيكية في دول الاتحاد الأوروبي على أن يتم الاعتماد على مواد التغليف القابلة لإعادة التدوير بحلول العام 2030.

وحرص نائب الرئيس التنفيذي للمفوضية الأوروبية فرانس تميرمانس، على تأكيد قناعته بأن الاتحاد الأوروبي الذي ينتج 25 مليون طن من النفايات البلاستيكية في السنة سيتمكن من تغيير سلوكه الاستهلاكي.

فرانس تميرمان، نائب الرئيس التنفيذي للمفوضية الأوروبية:

إذا شرحتم لأطفالكم أن إنتاج قش من البلاستيك يستغرق خمس ثوان، كم يبلغ استخدامهم له؟ خمس، عشر دقائق، حسنا ولكن إذا شرحت لهم أن نفس القش سيستغرق 500 سنة ليتحلل بعد رميه، فإن هذا لن يعطيهم الرغبة في استخدامه بعد الآن ".

30 بالمئة فقط من النفايات البلاستيكية الأوروبية يتم إعادة تدويرها في الوقت الحالي، فيما يتم حرق حوالي 39 بالمئة لإنتاج الطاقة ورمي 31 بالمئة في المفرغات العمومية.

ومن المنتظر أن تدفع هذه "الاستراتيجية" الجديدة السلطات العمومية في دول الاتحاد الأوروبي إلى اقتراح تشريع جديد قبل نهاية العام بحسب تميرمان. وفي الوقت الراهن التزمت المفوضية الأوروبية بعة إجراءات من بينها "جعل إعادة التدوير في المؤسسات مربحا".

وعلى سبيل المثال تعدد ألوان القارورات البلاستيكية يجعل الفرز وإعادة التدوير أكثر تكلفة، فهل سيضحي المستهلك بالقارورات الملونة اللطيفة في سبيل حماية البيئة؟

هذا الطموح للسيطرة على دورة حياة البلاستيك من البداية إلى النهاية كشف النقاب عنها في الوقت الذي أغلقت فيه الصين البلد الرائد في إعادة التدوير أبوابها للنفايات الأجنبية، خاصة وان الاتحاد الأوروبي يصدر نصف البقايا البلاستيكية المجموعة والمفروزة منها 85 بالمئة إلى الصين.

الاستراتيجية الجديدة تهدف كذلك إلى القضاء على 700 كيلوغرام من النفايات البلاستيكية التي تنتهي في البحار والمحيطات كل يوم، حيث من المنتظر ان تتخذ اللجنة "تدابير صارمة" للحد من استخدام اللدائن الدقيقة"، التي تستخدم في صنع مستحضرات التجميل ومواد التنظيف على وجه الخصوص.

كما تسعى السلطة التنفيذية للاتحاد الأوروبي لفرض قواعد جديدة على مرافق الاستقبال في الموانئ عن طريق حظر رمي النفايات التي تولدها السفن في البحار.

المفوضية تعهدت كذلك بمنح 100 مليون يورو إضافية للبحث وتعزيز الابتكارات التقنية والحد بشكل كبير من استخدام الأكياس ذات الاستخدام الواحد.

ورحبت جمعية "بلاستيك أوروبا" الممثلة للمتعاملين في مجال صناعة البلاستيك بقرارات المفوضية.