عاجل

عاجل

عائلة طفل إعلان إتش أند إم "العنصري" تغير سكنها "لأسباب أمنية"

 محادثة
تقرأ الآن:

عائلة طفل إعلان إتش أند إم "العنصري" تغير سكنها "لأسباب أمنية"

واجهة أحد فروع مجموع إتش أند إم
@ Copyright :
رويترز
حجم النص Aa Aa

قالت والدة الطفل الذي ظهر في أحد إعلانات شركة "إتش أند إم" المثير للجدل، إنهم غيروا مكان سكنهم في السويد "لأسباب أمنية"، بحسب ما نقلت "بي بي سي".

وأثارت الشركة السويدية عاصفة من الجدل على مواقع التواصل الاجتماعي، الأحد الماضي، إثر إطلاق مجموعة الألبسة الجديدة للأطفال.

ورافق عملية الإطلاق إعلان يصور طفلا أسود البشرة، اسمه ليام مانغو، يرتدي قميصا كتب عليه باللغة الإنجليزية: "أروع قرد في الغابة".

وفي جنوب أفريقيا، انتقل الغضب من مواقع التواصل الاجتماعي إلى الشوارع، حيث هاجم بعض الأشخاص بعض متاجر المجموعة في جوهانسبورغ.

لاحقا اضطرت مجموعة إتش أند إم تحت الضغط إلى تقديم اعتذار، بالقول: "نأسف جدا لأن هذه الصورة اعتبرت جريمة".

اقرأ أيضا:

مجموعة "أتش أند أم" للألبسة الجاهزة تنشر إعلانا "عنصريا"

الشركة لم تقصد أن تكون عنصرية..

وعلى رغم ذلك، لاترى والدة الطفل، تيري مانغو، أن مجموعة إتش أند إم لم تقصد أن تكون عنصرية.

وبسبب ذلك، وعلى رغم أن ابنها كان ضحية القصة، إلا أن العديد من ذوي البشرة السوداء هاجموا الأم لأنها رفضت إدانة الشركة.

ونتيجة لذلك، تركت العائلة منزلها في العاصمة السويدية ستوكهولم، وانتقلت إلى مكان آخر، "لأسباب أمنية"، بحسب ما قالت الأم.