لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox
عاجل

هل نحن أمام "فضيحة جنسية مصرية" عمرها 4000 سنة؟

 محادثة
المومياءين "الأخوين" في متحف مانشستر ببريطانيا
المومياءين "الأخوين" في متحف مانشستر ببريطانيا -
حقوق النشر
University of Manchester
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

أظهر أحدث تحليل للحمض النووي أن المومياءين الموجودين في متحف مانشستر البريطاني، والمعروفين باسم "الأخوين" لديهما أم واحدة، لكن، والدين مختلفين، بخسب "تيلغراف" البريطانية.

وقالت الصحيفة إن اسميهما، خنوم نخت، ونخت أنخ، واكتشفهما عالم الآثار البريطاني الشهير، فليندرز بيتري، عام 1907، في مصر.

وآنذاك، كشفت النقوش التي وجدت على قبريهما أنهما ابنا حكام مصري، عاش قبل 4000 عام.

عالم الآثار البريطاني الشهير فليندرز بيتيري
عالم الآثار البريطاني الشهير فليندرز بيتيريتويتر

على رغم ذلك، أظهرت اختبارات الحمض النووي الجديدة، والتي أجريت في جامعة مانشستر، أن لديهما أما واحدة، لكن، والدين مختلفين.

ويعد هذا التحليل الأول من نوعه على مستوى العالم، إذا اعتمد الحمض النووي الميتوموندريال، الذي يؤخذ من الام، وحمض كروموسوم، من الأب.

إلى جانب ذلك، العلماء ليسوا متأكدين إذا ما تم تبني أحد الخوين، أو إن كان للأم علاقة عاطفية خارج الزواج.

ولطالما نشرت تقارير إخبارية تتحدث عن أن "الأخوين" غير شقيقين، على رغم أن صور التابوتين تبدو متطابقة.