لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox
عاجل

العثور على عارضة أزياء أردنية مقطعة الأطراف داخل حقيبتين بسيارة

 محادثة
سارة زغول والسيارة التي وجدت جثتها مقطعة بداخلها
سارة زغول والسيارة التي وجدت جثتها مقطعة بداخلها -
حقوق النشر
تويتر /
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

وجدت الشرطة الأمريكية جثة مقطعة ومفصولة الرأس، وموضوعة داخل حقيبتين، في سيارة من طراز "بي إم دبليو"، في مدينة ألوها، بولاية أوريغون الأمريكية، بحسب ما نقل موقع "أوريغون لايف".

لاحقا، مساء الخميس، ألقت الشرطة على مشتبه به، فيما تم التعرف على صاحبة الجثة، وهي سارة زغول، 28 عاما، وهي أم وعارضة أزياء وممثلة، أردنية وتحمل الجنسية الأمريكية.

واشتبه أحد الجيران بوجود جريمة، فأبلغ الشرطة عن وجود الحقيبتين داخل السيارة، وبدورها، اعتقلت الشرطة المشتبه به، الذي حاول قتل نفسه لحظة اعتقاله، عن طريق قطع شرايين عنقه ويده.

Beautiful shoot with the talented @lestertsaiphotography

Une publication partagée par Sara Zghoul ? (@jdmintegurl) le

وفيما رفضت عائلة زغلول التعليق لوسائل الإعلام حول مقتلها، فإن أحد أصدقاءها قال: "كانت سارة ودودة ومضحة وأما عظيمة"، فيما قال آخر: "لا أعلم إن كان ابنها يعي أن أمه لن تعود أبدا. لابد أن يكون الشخص شريرا للقيام بأمر كهذا".

كما نقلت الإعلامية الأمريكية، بوني سيكمان، ما قالته شقيقة زغلول "المصدومة": "لقد كانت إنسانة رائعة. قلوبنا ستبقى ممزقة للأبد".

وأرفقت التغريدة بصور للقتيلة مع أصدقائها ووالدتها ووالدها.

أما عبر صفحاتها الشخصية على وسائل التواصل الاجتماعي، فيبدو أنها كانت تعيش حياة مستقرة، إذ تعج بصورها وصور ابنها.

وفي أحد تعليقاتها عبر "إنستاغرام"، عام 2016، كتبت سارة أنها تشعر بالامتنان لأنها تخطوط خطوات جيدة في حياتها، ولأنها غير مشردة أو في المستشفى أو السجن.