عاجل

عاجل

قوات تابعة للجيش السوري تقصف رتلا عسكريا تركيا جنوب حلب

 محادثة
تقرأ الآن:

قوات تابعة للجيش السوري تقصف رتلا عسكريا تركيا جنوب حلب

رتل عسكري تركي
حجم النص Aa Aa

قصفت قوات موالية للجيش السوري قافلة عسكرية تركية كانت تعبر الأرضي السورية باتجاه ريف حلب الجنوبي ليل الإثنين، بحسب ما أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان.

المرصد السوري، ومقره في بريطانيا، قال إن الهجوم نفذه "مسلحون موالون للنظام [السوري] من جنسيات عربية وآسيوية" واستهدفوا رتلا عسكريا تركيا كان متوجا إلى ريف حلب الجنوبي.

فيما نقلت وسائل إعلام روسية عن مصادر ميدانية قولها إن "القوات السورية" كانت المسؤولة عن قصف الرتل التركي قرب بلدة العيس في ريف حلب الجنوبي، مشيرة إلى انسحاب الرتل بعد استهدافه. ويعتبر هذا القصف أول مواجهة بين الجيش السوري وحلفائه من جهة وبين القوات التركية التي تنفذ منذ نحو عشرة أيام عملية عسكرية ضد المقاتلين الأكراد في شمال سوريا، تطلق عليها اسم "غصن الزيتون".

للمزيد: بين تركيا والولايات المتحدة ماذا بعد عفرين؟

وقد عمدت أنقرة إلى إشراك فصائل من المعارضة السورية، تطلق عليها اسم "الجيش الحر"، في عمليتها العسكرية ضدّ المقاتلين الأكراد في منطقة عفرين التابعة إداريا إلى محافظة حلب السورية.

وكان الرئيس التركي رجب طيب أردوغان اعتبر في وقت سابق أن عملية "غصن الزيتون" العسكرية "تدار من أجلهم وليس من أجلنا" في إشارة إلى مقاتلي المعارضة السورية.

ويرى محللون أن الموقف التركي هذا مجرد محاولة لشرعنة تدخلها على الأراضي السورية، ولتبرير هجومها العسكري ضدّ مقاتلي "وحدات حماية الشعب الكردية".

وترفض الحكومة السورية في دمشق التدخل العسكري التركي على الأراضي التي يديرها الأكراد السوريون في شمال البلاد، وتعتبره خرقا لسيادتها.

ومنذ بدء الصراع المسلح أصبحت الأراضي السورية مسرحا لتدخل عدد من القوات العسكرية الأجنبية، بعضها جاء بطلب من الحكومة السورية مثل حزب الله اللبناني وإيران وروسيا، وأخرى تحظى بدعم أممي مثل القوات الأميركية. ولايحظى التدخل التركي بموافقة أممية.

يشار إلى أن أنقرة تعتبر مقاتلي "وحدات حماية الشعب الكردية" في سوريا امتدادا لمقاتلي "حزب العمال الكردستاني" الذي يُنظر له كتنظيم إرهابي في تركيا.