لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox
عاجل

القضاء الأمريكي يدين لاري نصار بالحبس لمدة ما بين 40 و125 عاما

 محادثة
القضاء الأمريكي يدين لاري نصار بالحبس لمدة ما بين 40 و125 عاما
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

في ثالث حكم يصدر بحقه قضت العدالة الأمريكية الطبيب السابق لمنتخب الجمباز الأمريكي لاري نصار المتهم بالتحرش الجنسي بفتيات بالسجن لمدة تتراوح ما بين 40 و125 عاما.

وقضت محكمة شارلوت بولاية ميشيغان بالسجن ما بين 40 و125 عاما على لاري نصار تضاف على الحكم الأول بـ 60 سنة في قضية حيازة أشرطة فيديو جنسية لقصر وحكم ثاني ما بين 40 و175 عاما في قضية الاعتداء على 265 ضحية.

وأثارت قضية نصار تحقيقات حول تقاعس المسؤولين الأولمبيين الأمريكيين، خاصة الاتحاد الأمريكي للجمباز وجامعة ولاية ميشيغان التي كان يعمل بها نصار، عن التحقيق في شكاوى ضده منذ سنوات.

وبعد اقتياد نصار للخارج وهو مقيد بالأصفاد تجمع عدد من الضحايا وعانقوا دينهولاندر ووجهوا الشكر لها. وفي بيانها الذي أعلنت فيه مزاعم التحرش تساءلت دينهولاندر مرارا "كم تساوي فتاة صغيرة؟".

وقالت بعد الحكم مباشرة "حصلت على إجابتي... يستحق هذا أقصى عقوبة يمكن أن يحكم بها القضاء. هذا ما حدث هنا للتو".

وقدم نصار اعتذارا مقتضبا للضحايا اليوم قائلا "المشاهد التي تحدثتم عنها في شهاداتكم ستظل ماثلة في ذهني".

لكن القاضية كانينجهام قالت إن نصار لمح مجددا في مقابلة مع السلطات قبل الحكم عليه إلى أنه لم يقترف أي ذنب حتى بعد صدور حكم عليه في مقاطعة إينجام.

وقالت لنصار الذي خلا وجهه من أي تعبيرات "أنا على قناعة بأنك لا تدرك بالفعل أن ما قمت به كان خطأ والتأثير المدمر الذي تسببت فيه للضحايا وأسرهم وأصدقائهم. أنت في حالة إنكار. ولا تفهم الأمر".

وهزت تداعيات القضية ولاية ميشيغان وأدت إلى استقالة رئيس الجامعة.