Eventsالأحداثالبودكاست
Loader

جدونا

اعلان

الجيش الإسرائيلي يفض مسيرة سلمية قرب رام الله بالرصاص وقنابل الغاز

الجيش الإسرائيلي يفض مسيرة سلمية قرب رام الله بالرصاص وقنابل الغاز
Copyright 
بقلم:  Euronews
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button
نسخ/لصق رابط فيديو المقال أدناهCopy to clipboardCopied

مسيرة سلمية أمام سجر عوفر قرب رام الله تطالب بالافراج عن الناشط الفلسطيني منذر عميرة والجيش الإسرائيلي يواجهها بقنابل الغاز والرصاص المطاطي ويعتدي على الصحفيين.

اعلان

بالقنابل الصوتية والرصاص المطاطي استقبل الجيش الإسرائيلي الأربعاء مسيرة فلسطينية أمام سجن عوفر قرب رام الله للمطالبة بالإفراج عن الناشط منذر عميرة (43عاما) رئيس اللجنة التنسيقية العليا في الضفة الغربية والذي مثل أمام محكمة عسكرية في سجن عوفر.

وكانت سلطات الاحتلال قد اعتقلت عميرة أواخر ديسمبر كانون الأول الماضي في مدينة بيت لحم أثناء تظاهرة ضد قرار ترامب بشأن القدس واعتقال الأطفال الفلسطينيين والزج بهم في السجون الإسرائيلية. 

حيث كان يحمل الناشط الفلسطيني ملصقا للأسيرة الطفلة عهد التميمي ووالدتها وابنة عمها قبل أن يتم القبض عليه وتقييده والاعتداء عليه بالضرب.

ومنذ ذلك الوقت، يتم في كل مرة تمديد الاعتقال وتأجيل المحاكمة.

وقد وضع المتظاهرون على وجوههم صورا وأقنعة تحمل صور الأسير عميرة الذي يعتبر من أبرز الوجوه الفلسطينية في حملة المقاطعة وهو مدافع شرس ضد التطبيع مع دولة إسرائيل. 

وقد ذكر مصطفى البرغوثي الذي شارك في المظاهرة بأن الجنود الإسرائيليين قد واجهوا المسيرة السلمية بعنف شديد والقنابل الصوتية والقنابل المسيلة للدموع والرصاص وقال إن الجنود استهدفوا حتى الصحفيين الذين جاؤوا لتغطية المسيرة واعتقلوا واحدا منهم أثناء تأديته لعمله.

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

الاتحاد الأوروبي يدعو إسرائيل إلى فتح تحقيقات بشأن احتجاز الأطفال

شاهد: أطفال فلسطينيون يجلسون على أنقاض مدرستهم بعد أن هدمتها السلطات الإسرائيلية

محكمة عوفر الإسرائيلية تقضي بتمديد اعتقال الطفلة عهد التميمي