عاجل

التحقيق مع عمدة مدينة أمريكية منحت حارسها الشخصي عشرات الالاف من الدولارات كساعات إضافية نظير خدماته الجنسية

 محادثة
ميجان باري، عمدة مدينة ناشفيل، عاصمة ولاية تينيسي الأمريكية
ميجان باري، عمدة مدينة ناشفيل، عاصمة ولاية تينيسي الأمريكية
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

فتحت ولاية تينيسي الأمريكية تحقيقاً موسعاً في أعقاب اعتراف عمدة مدينة ناشفيل بإقامتها لعلاقة جنسية مع الشرطي المٌكلف بحمايتها.

وقالت العمدة المتزوجة، ميجان باري، إنها أقامت علاقة جنسية مع الرقيب روب فوريست منذ صيف 2016 وحتى إحالته إلى التقاعد نهاية الشهر الماضي.

وقال مكتب تينيسي إن التحقيقات تتمحور حول ثلاث نقاط أساسية: الأولى هي إذا ما نتج عن العلاقة أي اختلاس للأموال العامة من جانب باري أو فوريست، والثانية إذا ما اندرجت العلاقة تحت ما يراه القانون "سوء سلوك رسمي".

النقطة الثالثة تهتم بمعرفة إذا ما أثرت علاقة باري برجل شرطة على قراراتها فيما يتعلق بسياسة العدالة الجنائية بناشفيل.

ساعات عمل إضافية

وأظهرت سجلات المدينة أن روب فوريست حصل على أكثر من 173 ألف دولار نظير عمل إضافي قام به ما بين يوليو/تموز من عام 2015 وحتى يناير/كانون الثاني من العام الحالي.

وأشارت السجلات الى أن النظير المادي للعمل الاضافي الذي قام به روب فوريست تجاوز رجال الامن الاربعة الاخرين المكلفين بحماية العمدة، إذ حصل روب على أكثر من 53 ألف دولار زيادة عن رجال الامن الاربعة مجتمعين

وعلى الرغم من اعترافها بالعلاقة والاعتذار عنها، إلا أن باري اعتبرت الأمر شخصي كما شددت على أنها لن تستقيل من منصبها.

باري أثناء المؤتمر الصحفي الذي اعترفت فيه بعلاقتها بفوريست

وقالت وسائل إعلامية أمريكية إن فوريست تلقى راتباً حكومياً مجزياً بسبب عمله لساعات إضافية خلال مصاحبته لباري برحلاتها الشخصية، مما جعله يحصل على معاش يصل لأكثر من ستة آلاف دولار أمريكي بالشهر كنتيجة لعلاقتهما الشخصية.

لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox