عاجل

عاجل

شكري: تقرير البي بي سي عن اختفاء الفتاة زبيدة "مفبرك"

 محادثة
تقرأ الآن:

شكري: تقرير البي بي سي عن اختفاء الفتاة زبيدة "مفبرك"

شكري: تقرير البي بي سي عن اختفاء الفتاة زبيدة "مفبرك"
حجم النص Aa Aa

قال وزير الخارجية المصري، سامح شكري، إن التقرير الذي أعدته بي بي سي عن فتاة مصرية قالت والدتها إنها مختفية قسرياً يفتقر للمهنية في وقت دعت فيه هيئة الاستعلامات المصرية إلى مقاطعة بي بي سي.

وقال شكري أثناء كلمته أمام المجلس الدولي لحقوق الإنسان يوم الثلاثاء: "يؤسفني ما نلمسه أحياناً من أداء إعلامي يفتقر المهنية ويستند لمصادر يثبت أنها مفبركة ومكذوبة تحقيقاً لأغراض سياسية أو بحثاً عن السبق الصحفي، أسوة بما اتبعته هيئة الإذاعة البريطانية بي بي سي الأسبوع الماضي في تقرير نشرته عن مصر، حيث ظهرت لاحقاً الفتاة التي ادعى التقرير أنها تعرضت للاختفاء القسري والتعذيب نافية صحة ما تناوله التقرير بشأنها".

اختفاء وظهور

وبدأت الواقعة ببث بي بي سي لتقرير أعدته من مصر عن حبس وتعذيب معارضي الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي.

وزعمت سيدة مصرية خلال التقرير أن ابنتها، وتدعى زبيدة يونس، تعرضت للحبس والتعذيب والاختفاء القسري على يد قوات الأمن المصري.

وظهرت زبيدة خلال حوار تلفزيوني أجرته على قناة "أون تي في" المصرية بعد تقرير البي بي سي بعدة أيام، حيث نفت مزاعم والدتها بأنها مقبوض عليها.

وقالت زبيدة إنها لم تر والدتها منذ حوالي عام بسبب خلافات عائلية بين الاثنين، كما أضافت أنها متزوجة وتعيش مع زوجها دون علم والدتها.

مقاطعة وإصرار

وطالبت هيئة الاستعلامات المصرية، المعنية بتنظيم عمل المؤسسات الإعلامية الأجنبية، جميع المسؤولين المصريين بمقاطعة البي بي سي حتى تقدم الأخيرة اعتذاراً رسمياً عما وصفته الهيئة المصرية بتجاوزات مهنية و"مزاعم بشأن الأوضاع في مصر".

من جانبها أصرت والدة زبيدة على أقوالها، حيث قالت في حوار تلفزيوني لقناة "مكملين" المعارضة لنظام السيسي إن حديث ابنتها لقناة أون تي في هو حديث "هزلي".

وأضافت أم زبيدة: "ما قلته للبي بي سي هو الحقيقة...ابنتي تعرضت للتعذيب حتى تنفي القبض عليها".

وقال متحدث باسم البي بي سي إن الهيئة البريطانية واثقة من نزاهة مراسليها.