عاجل

عاجل

الحكم بالسجن لمغني راب إسباني أشاد في أغانيه بتنظيم القاعدة وحركة إيتا

 محادثة
تقرأ الآن:

الحكم بالسجن لمغني راب إسباني أشاد في أغانيه بتنظيم القاعدة وحركة إيتا

الحكم بالسجن لمغني راب إسباني أشاد في أغانيه بتنظيم القاعدة وحركة إيتا
حجم النص Aa Aa

لا لتأييد الإرهاب

أصدرت المحكمة العليا الاسبانية حكما بالسجن لمدة عامين بحق مغني الراب الاسباني بابلو ريفادولا المعروف فنيا باسم بابلو هاسيل بعد أن وجهت له تهمة الإشادة بالإرهاب وتشويه سمعة اسبانيا والمؤسسات الملكية.

بابلو ريفادولا عبرّ عن موقفه في أكثر من 64 تغريدة على حسابه عبر موقع "تويتر" للتواصل الاجتماعي وفي أغنية عبر موقع "يوتيوب"، وهي المواقف التي جعلت القضاء يفرض عليه إلى جانب عقوبة السجن، غرامة مالية تتجاوز 24 ألف يورو.

ويعتبر هذا ثاني حكم ضدّ مغني الراب الاسباني، الذي سبق وأن بتهم مماثلة في شهر مارس-أذار للعام 2015 من قبل المحكمة العليا في البلاد حيث حكم عليه بالسجن لمدة سنتين لإشادته بالهجمات التي نفذتها جماعات إرهابية مثل منظمة "إيتا" الباسكية الانفصالية، وجماعة "غرابو" الماوية الإسبانية، وتنظيم القاعدة، ومنظمة "اللواء الأحمر" الماركسية اللينينية حيث دعا مغني الراب في بعض أغانيه الإرهابيين إلى تكرار هجماتهم.

بابلو ريفادولا ليس الأول

وتعد هذه ثالث قضية رفيعة المستوى تمّ تصنيفها في مجال حرية التعبير على وسائل التواصل الاجتماعي لجعل العناوين الرئيسية في اسبانيا في الأيام الأخيرة. ففي الشهر الماضي، أيدت المحكمة العليا الاسبانية حكما بالسجن لمدة ثلاث سنوات ونصف السنة ضد مغني راب آخر، ويتعلق الأمر بالمغني خوسيه ميغيل أريناس المعروف باسم "فالتونيك"، بتهمة القذف ضد التاج الملكي وتمجيد الإرهاب والتهديد في عدة أغاني.

ورفضت المحكمة العليا هذا الأسبوع تثبيت قرار محكمة ابتدائية حول إدانة شابة تدعى كاساندرا فيرا التي قامت بإعادة نشر عدة تغريدات على شكل نكات تسخر فيها من رئيس الوزراء الاسباني الأسبق لويس كاريرو بلانكو، الذي سبق وأن خدم نظام فرانكو، واغتيل على يد منظمة "إيتا" في العام 1973 من القرن الماضي. المحكمة لم تجرّم ما قامت به كاساندرا فيرا باعتبار النكات تعود إلى 44 سنة مضت.

الثناء على الإرهاب

في أحد منشوراته التي تعود إلى مارس-أذار 2016 نشر بابلو ريفادولا صورة لفيكتوريا غوميز، العضو في المجموعة الإرهابية "غرابو"، وكتب: "المظاهرات ضرورية، ولكنها ليست كافية. لندعم أولئك الذين ذهبوا أبعد من ذلك". وفي تلك الفترة كان ريفادولا يملك حوالى 54 ألف متابع على موقع تويتر.

القضاة اعتبروا أنّ منشور ريفادولا يعتبر "تصرفا موجها ضد سلطة الدولة بأشكالها المتعددة، ويظهر ازدراء للدولة من خلال تشويهها بشكل فردي وجماعي، وتذرع بضرورة المضي قدما في انتهاج سلوك عنيف، واللجوء إلى الإرهاب من خلال اعتبار الشخصيات البارزة المدانة بجرائم الإرهاب كنماذج يحتذى بها".