أوربا تواجه أسوا موجة برد منذ عقود

أوربا تواجه أسوا موجة برد منذ عقود
Copyright 
بقلم:  Adel Dellal
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button
نسخ/لصق رابط فيديو المقال أدناهCopy to clipboardCopied

ضربت موجة الصقيع القادمة من سيبيريا عدة أجزاء من القارة الأوربية في موجة برد هي الأعنف، التي تشهدها القارة العجوز منذ عقود حيث واجهت جميع الدول الأوربية اضطرابات كبيرة بسبب تدني درجات الحرارة وتهاطل الثلوج وسرعة الرياح.

اعلان

شهدت أوربا موجة برد هي الأعنف، التي تضرب القارة العجوز منذ سنوات حيث واجهت جميع الدول الأوربية اضطرابات كبيرة بسبب تدني درجات الحرارة وتهاطل الثلوج وسرعة الرياح التي اتلفت الأعمدة الكهربائية وجعلت مدنا بأكملها تغرق في الظلام.

وتسبب سوء الأحوال الجوية في مقتل العشرات بسبب تدني درجات الحرارة التي انخفضت في بعض البلدان إلى ثلاثين درجة مئوية تحت الصفر، كما تسبت الثلوج والجليد في عرقلة مسار حياة الناس اليومية.

وقد امتدت موجة الطقس البارد القادمة من سيبيريا حتى المناطق ذات الجو المعتدل في أجزاء أوربا الجنوبية المطلة على البحر الأبيض المتوسط.

بريطانيا التي شهدت هطولا كثيفا للثلوج استدعت الجيش البريطاني لمساعدة المئات من سائقي السيارات الذين علقوا في الطرقات التي أغلقتها الثلوج، التي غطت بريطانيا وأيرلندا.

سوء الأحوال الجوية تسبب في عرقلة حركة النقل حيث تقطعت السبل بآلاف المسافرين، فنمنهم من قضى الليلة في محطات القطار بعد أن شلت الثلوج والجليد حركة سير القطارات ومنهم من قضى الليل في أروقة المطارات بعد أن الغيت مئات الرحلات مثلما حدث في مطار دبلن بأيرلندا.

السلطات في معظم الدول الأوربية وجهت تحذيرا بالتزام الحيطة والتقليل من التنقلات وإغلاق المدارس بسبب سوء الأحوال الجوية، وعدم استخدام السيارات ووسائل النقل البرية بسبب الجليد والرياح التي تسببت في حرمان نحو 24 ألف منزل ومرفق فيها من الطاقة الكهربائية في أيرلندا.

اسم الصحفي • Adel Dellal

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

شاهد أيرلندا: الثلوج تشلّ الملاحة في مطار دبلن

شاهد: قارب صيد يعلق وسط الثلوج في الدنمارك

الثلوج تشل موسكو