التحرش الجنسي يلقي بظلاله على الدورة الـ 90 لحفل جوائز الأوسكار

التحرش الجنسي يلقي بظلاله على الدورة الـ 90 لحفل جوائز الأوسكار
Copyright REUTERS/Lucy Nicholson
بقلم:  Adel Dellal
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button
نسخ/لصق رابط فيديو المقال أدناهCopy to clipboardCopied

ينتظر عشاق الفن السابع بفارغ الصبر مشاهدة حفل توزيع جوائز الأوسكار في دورته الـ 90 والتي طغت عليها فضائح التحرش الجنسي.

اعلان

يترقب عشاق السينما في جميع أنحاء العالم حفل توزيع جوائز الأوسكار في دورته الـ 90 مساء هذا الأحد في هوليود حيث تجري التحضيرات على قدم وساق لتنظيم أضخم تظاهرة سينمائية، إذ سيتواجد أكثر من 500 عنصر أمن لضمان سلامة الحفل، إلى جانب مئات رجال الإطفاء وطائرات الهليكوبتر التابعة للشرطة ووكلاء من مكتب التحقيقات الفيدرالي.

وسيقدم الدورة الـ 90 لحفل الأوسكار على مسرح "دولبي" هذا العام المذيع جيمي كيمل الذي يحظى بشعبية عالمية كبيرة، ويشارك عدد كبير من أشهر نجوم هوليوود فى تقديم فقرات الحفل مثل كيلي ماري تران، جينا رودريغيز، جين فوندا، ايزا غونزاليز، جودى فوستر، لوبيتا نيونغو، إيميلي بلانت، ساندرا بولوك، ابلا نميران وريتا مورينو.

وقد ألقت قضايا التحرش الجنسي بظلالها على تنظيم فعاليات الدورة الـ 90 لجوائز الأوسكار حيث أصبح "التحرش" مؤخرا عنوانا لعاصمة السينما الأميركية على خلفية فضائح المنتج الأميركي هارفي وينستين، واعتدائه على العديد من النساء.

وهناك 9 أفلام قوية تتنافس على جائزة الأوسكار، التي تظلّ الحلم الأكبر الذي يراود صناع السينما.

"ذي شايب أوف واتر"، وهو الفيلم الذي يروي قصة حب لعاملة تقع في غرام مخلوق برمائي غريب.

"ثري بيلبوردز أوتسايد إيبينغ"، ويدور حول الحملة التي تشنها أم فقدت ابنتها للوصول إلى العدالة.

"كال مي باي يور نايم" ويعود بنا الفيلم إلى بداية الثمانينات في مدينة صغيرة بشمال إيطاليا، حيث تستضيف عائلة صغيرة، كل سنة، طالبا من دولة أجنبية للإقامة عندها.

"ذي بوست" ويروي الفيلم قصة واقعية حول نشر وثائق سرية تتعلق بحرب فيتنام ومدى كذب الحكومة الأميركية على شعبها.

"لايدي بيرد" وهو فيلم كوميدي يسرد قصة الطالبة الثانوية كريستينا مكفرسون وعلاقتها المضطربة مع والدتها.

"غيت آوت"، وهو فيلم رومانسي تغلب عليه لحظات الرعب ويروي الممارسات العنصرية التي سائدة في الولايات المتحدة الأميركية.

"دانكيرك"، وهو فيلم تاريخي تدور أحداثه خلال فترة الحرب العالمية الثانية، وينقل تفاصيل عملية انسحاب القوات العسكرية من مدينة دانكيرك شمال فرنسا.

"داركست آور"، والذي يؤدي فيه الممثل البريطاني غاري أولدمان دور رئيس الوزراء البريطاني الراحل ونستون تشرشل في الأيام الأولى من توليه منصبه خلال الحرب العالمية الثانية.

"فانتوم ثريد"، وهو فيلم درامي تاريخي تدور أحداثه في لندن ويتحدث عن عالم الموضة خلال خمسينيات القرن الماضي.

اسم الصحفي • Adel Dellal

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

استعادة تمثال أوسكار مسروق من فرانسيس مكدورماند

تعرف على قائمة الفائزين بأبرز جوائز الأوسكار لعام 2018

شاهد: تدفق المياه من صدع بطول أكثر من 18 مترًا في سد ولاية يوتا يعرض السكان إلى الخطر