Eventsالأحداثالبودكاست
Loader
جدونا
اعلان

جنود إسرائيليون يستهدفون أما وأبا يحمل رضيعه بالقنابل المسيلة للدموع

جنود إسرائيليون يستهدفون أما وأبا يحمل رضيعه بالقنابل المسيلة للدموع
Copyright 
بقلم:  Euronews
نشرت في
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button
نسخ/لصق رابط فيديو المقال أدناهCopy to clipboardCopied

يركض حاملا رضيعة وزوجته تجري لتلحق بخطواته السريعة وسط قنابل الجنود الإسرائيليين المسيلة للدموع...

اعلان

ألقت عناصر من حرس الحدود والجنود الإسرائيليين قنابل مسيلة للدموع بالإضافة إلى قنابل يدوية على أم وأب يحمل رضيعه. وأظهر مقطع فيديو الأب وهو يركض ويحتضن ابنه الرضيع وزوجته تركض بجانبه وسط أجواء من الذعر والخوف الشديد. وعلى الرغم من وجود سيارة الإسعاف لإجلاء الجرحى من ضواحي قرية بورين، الذين سقطوا نتيجة لاستنشاق الغاز والدخان، إلا أن الجنود الإسرائيليين واصلوا مهاجمة المدنيين بحجة تفريق تجمعات من الشباب، ولكن المقطع لم يظهر أي شاب في المنطقة غير الأسرة الصغيرة.

الحادثة وقعت في تمام الساعة الثالثة ظهرا من يوم أمس الإثنين، ولحسن الحظ قام باحث ميداني يعمل في منظمة "ييش دين" بتسجيل المقطع. ووثق المراقبون التابعون "ييش دين" سلسلة من الحوادث العنيفة ضد الفلسطينيين خصوصا في منطقة مستوطنة ايتزهار الإسرائيلية، وجاء ضمن هذه الحوادث إلقاء جنود إسرائيليين حجارة على منازل بورين، بل وأكثر من ذلك قام أحد الجنود بإطلاق نار في الهواء بهدف إخافة أحد المارة الأسبوع الماضي وفي المنطقة ذاتها.

نبذة عن منظمة "ييش دين"

“ييش دين – منظمة متطوعين لحقوق الإنسان”، هي منظمة إسرائيلية مسجّلة لدى مسجّل الجمعيات الإسرائيلي. تعمل المنظّمة وفقا للقانون الإسرائيلي، ويقوم بأعمالها متطوعون ومهنيّون.

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

للمرة الأولى إسرائيل تستخدم طائرات بدون طيار لضرب متظاهرين فلسطينيين بالغازات المسيلة للدموع

الجيش الإسرائيلي يعتقل طفلة فلسطينية بتهمة الشجاعة

شاهد: آلاف اليهود المتديّنين يُشاركون في جنازة حاخام قُتل في عملية إطلاق نار بالقدس