لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox
عاجل

جنود إسرائيليون يستهدفون أما وأبا يحمل رضيعه بالقنابل المسيلة للدموع

 محادثة
جنود إسرائيليون يستهدفون أما وأبا يحمل رضيعه بالقنابل المسيلة للدموع
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

ألقت عناصر من حرس الحدود والجنود الإسرائيليين قنابل مسيلة للدموع بالإضافة إلى قنابل يدوية على أم وأب يحمل رضيعه. وأظهر مقطع فيديو الأب وهو يركض ويحتضن ابنه الرضيع وزوجته تركض بجانبه وسط أجواء من الذعر والخوف الشديد. وعلى الرغم من وجود سيارة الإسعاف لإجلاء الجرحى من ضواحي قرية بورين، الذين سقطوا نتيجة لاستنشاق الغاز والدخان، إلا أن الجنود الإسرائيليين واصلوا مهاجمة المدنيين بحجة تفريق تجمعات من الشباب، ولكن المقطع لم يظهر أي شاب في المنطقة غير الأسرة الصغيرة.

الحادثة وقعت في تمام الساعة الثالثة ظهرا من يوم أمس الإثنين، ولحسن الحظ قام باحث ميداني يعمل في منظمة "ييش دين" بتسجيل المقطع. ووثق المراقبون التابعون "ييش دين" سلسلة من الحوادث العنيفة ضد الفلسطينيين خصوصا في منطقة مستوطنة ايتزهار الإسرائيلية، وجاء ضمن هذه الحوادث إلقاء جنود إسرائيليين حجارة على منازل بورين، بل وأكثر من ذلك قام أحد الجنود بإطلاق نار في الهواء بهدف إخافة أحد المارة الأسبوع الماضي وفي المنطقة ذاتها.

نبذة عن منظمة "ييش دين"

“ييش دين – منظمة متطوعين لحقوق الإنسان”، هي منظمة إسرائيلية مسجّلة لدى مسجّل الجمعيات الإسرائيلي. تعمل المنظّمة وفقا للقانون الإسرائيلي، ويقوم بأعمالها متطوعون ومهنيّون.