عاجل

عاجل

الجيش الإسرائيلي يعتقل طفلة فلسطينية بتهمة الشجاعة

تقرأ الآن:

الجيش الإسرائيلي يعتقل طفلة فلسطينية بتهمة الشجاعة

الطفلة الفلسطينية عهد التميمي أثناء مشاركتها في مظاهرة بالضفة الغربية
@ Copyright :
تويتر
حجم النص Aa Aa

اعتقل الجيش الإسرائيلي، الثلاثاء، فتاة فلسطينية، إثر تداول شريط مصور، تظهر فيه فتاتان فلسطينيتان تضربان جندييْن، في الضفة الغربية.

وفي الشريط الذي صُور يوم الجمعة الماضي في قرية النبي صالح، وانتشر على نطاق واسع على مواقع التواصل الاجتماعي، تظهر الفتاتان وهما تقتربان من جنديين اسرائيليين يستندان إلى جدار، وتقومان بركلهما وصفعهما ولكمهما.

وعلى رغم أن الجنديين كانا مسلحين، لم يردا على ما بدا في شريط الفيديو وتراجعا الى الخلف.

والفتاة المعتقلة هي عهد التميمي، 17 عاما، وهي ابنة الناشط المعروف باسم التميمي، الذي يقود مظاهرات أسبوعية في قريته، احتجاجا على استيلاء المستوطنين على أراضي القرية.

اقرأ أيضا:

الشرطة الإسرائيلية تقمع وقفة احتجاجية نسوية بالقدس وتعتقل شابة كفيفة

آلاف الفلسطينيين يودعون جثمان ثائر غزة "إبراهيم أبو ثريا"

وتعرف عهد بأكثر من لقب، منها "الطفلة الشقراء" و"حنظلة الشجاعة"، بسبب مواقفها القوية في وجه جنود الجيش الإسرائيلي.

كما أنها تشارك في جمعي المظاهرات والوقفات الاحتجاجية، برفقة أهالي القرية، رفضا للاحتلال والمستوطنات.

احتجاجا على قرار ترامب..

من جانبه، قال الجيش إن هذا يأتي في إطار الاحتجاجات التي تشهدها الأراضي الفلسطينية المحتلة، احتجاجا على القرار الأمريكي الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل.

أما والدها، فقال إن ابنته اعتقلت فجر أمس، مضيفا أن الجيش "لم يقل أي شيء عن سبب اعتقالها، ولكنهم قاموا بمصادرة كل الادوات الإلكترونية من هواتف وجهاز حاسوب".

وأردف الوالد قائلا: "أنا قلق على ابنتي. ولكن هذا عمل الاحتلال الطبيعي"، مشيرا إلى أنه لا يعرف أي شيء عنها حتى الآن.

قد تمضي سبع سنوات في السجن..

وقال وزير الاستخبارات الإسرائيلي، إسرائيل كاتز، في حديث إلى الاذاعة العامة، إنه "شعر بالغليان" بعد رؤية شريط الفيديو، لكنه أثنى على تصرف الجنود، قائلا إنهما قاما بالشيء الصحيح.

فيما أكد وزير التعليم، نفتالي بينيت، أن عهد التميمي قد تمضي سبع سنوات في السجن نتيجة لذلك.

وكان الرئيس التركي رجب طيب إردوغان استقبل الفتاة في العام 2012، عندما كان يشغل منصب رئيس الوزراء، بعد انتشار شريط فيديو لها وهي تحاول منع الجيش الإسرائيلي من اعتقال أحد أطفال عائلتها.

كما منحتها بلدية (باشاك شهير)، آنذاك، جائزة "حنظلة للشجاعة".