عاجل

عاجل

إصلاح نظام ضمان الرعاية الصحية في بلجيكا..ما الذي حدث لرشيد و سكينة؟

 محادثة
تقرأ الآن:

إصلاح نظام ضمان الرعاية الصحية في بلجيكا..ما الذي حدث لرشيد و سكينة؟

إصلاح  نظام  ضمان الرعاية الصحية في بلجيكا..ما الذي حدث لرشيد و سكينة؟
حجم النص Aa Aa

لسكينة ورشيد ابنة عمرها ثلاثة أشهر ولدت في مستشفى بلجيكي. تتساءل هذه العائلة المغربية كل مرة كيف يمكنها سداد فاتورة ولادة المولودة الجديدة حيث تقدر القيمة بأكثر من 5000 يورو. من الناحية النظرية تتم تغطيتها بمساعدة طبية عاجلة تهدف إلى مساعدة الأشخاص ممن يقيمون بطريقة غير شرعية في البلاد .وقول رشيد في تصريح ليورونيوز إنه مرهق فعلا بسبب الإجراءات البيروقراطية "أنا أفعل كل شيء لعائلتي لكنني أجد نفسي صوب رطيق مسدود " أما زوجته فهي تتساءل فعلا عما يمكن فعله لابنتهما وتقول سكينة: " لولا وجود منظمة أطباء العالم والتي تقدم لي المساعدة فإنني سأكون مضطرة لأدفع المستحقات بالمستشفى.

ما يشاع من أن المهاجرين بيتفيدون من نظام المساعدة الاجتماعية،لا أساس له من الصحة،وهذا الامر قد عمل على خلق جو من الإحساس المعادي للأجانب في بلجيكا وأوروبا. يستغلون

روت شريمبلينغ منظمة أطباء العالم

بالنسبة للمنظمات غير الحكومية ،لا يعتبر الإصلاح الذي يعتمده البرلمان منطقيًا. الغرض من النص هو الحد من الاستفادة من المساعدة الطبية العاجلة. تدافع ما الحكومة عن هذا الإجراء لمحاربة المبالغة في المصاريف واعمال الغش بالنظر إلى المستفيدين .وتقول روت شريمبلينغ من منظمة أطباء العالم

ما يشاع من أن المهاجرين يستغلون نظام المساعدة الاجتماعية،لا أساس له من الصحة،وهذا الامر قد عمل على خلق جو من الإحساس المعادي للأجانب في بلجيكا وأوروبا. ووفقا للمنظمة غير الحكومية فن 90 في المئة من المهاجرين غير الشرعيين لا يستفيدون من نظام الرعاية الصحية الطارئة.