Eventsالأحداث
Loader

Find Us

FlipboardNabdLinkedinفايبر
Apple storeGoogle Play store
اعلان

موت جلاد داعش الفرنسي مكسيم هوشار

موت جلاد داعش الفرنسي مكسيم هوشار
Copyright 
بقلم:  سامر عجوري
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button

هوشار كان يبلغ الثانية والعشرين من العمر حين ظهر في فيديو وهو يعرض الرأس المقطوعة للرهينة الأمريكي بيتر كاسيغ في 2014.

اعلان

أكدت مصادر فرنسية مقتل ماكسيم هوشار المشهور بالجلاد في تنظيم ما يسمى بالدولة الإسلامية، بدون تقديم أي معلومات إضافية عن مكان وكيفية موته، المصادر أعلنت أنه مات خلال صيف عام 2017. 

وكان هوشار قد سبق وأن ظهر في فيديو انتشر على الإنترنت وهو يقوم بقطع رأس الرهينة الأمريكي بيتر كاسيغ الذي كان يعمل في مجال المساعدات الإنسانية. كاسيغ خُطف في تشرين الأول/أكتوبر عام 2013، وتم إعدامه مع مجموعة مختطفين من عناصر جيش النظام السوري من قبل التنظيم المتطرف.

ماكسيم هوشار، الفرنسي الأصل، وُلد في بلدة صغيرة في إقليم نورماندي في الشمال الفرنسي، وتحول من الدين المسيحي للإسلام في عام 2009، وخلال 2013 توجه إلى سوريا عن طريق تركيا، ثم ظهر بعدة صور انتشرت على الانترنيت مسلحاً وهو يدعو للجهاد والتطرف.

إقرأ المزيد على يورونيوز:

تحقيقات المخابرات الفرنسية والأمريكية توصلت إلى أن ماكسيم كان ناشطاً على مجموعة من المنتديات المخصصة للتطرف والإرهاب على الانترنيت مستخدماً اسم "عبدالله الفرنسي". وأصدرت السلطات الفرنسية مذكرة توقيف بحقه بينما أدرجت الحكومة الأمريكية إسمه على لوائح الإرهابيين.

الحكومة الفرنسية صرحت أن أكثر من 1700 مواطن فرنسي غادروا أراضيها ليلتحقوا بتنظيم "داعش" في سوريا والعراق منذ عام 2014. وعاد منهم 256 إرهابياً إلى فرنسا، منهم 78 قاصر، بحسب تقارير وزارة الداخلية الفرنسية.

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

نجل رهينة فرنسية يبحث عن أمه في صحارى إفريقيا، فهل يلتقيها؟

اعتقال معلّم في فرنسا بتهمة ترجمة أناشيد دينية وتسليمها لعناصر من داعش

النيابة العامة الفرنسية: توقيف خمسة أشخاص في شرق البلاد في إطار عملية لمكافحة الإرهاب