Eventsالأحداثالبودكاست
Loader

جدونا

اعلان

جهادي يفجر نفسه وآخر يسقط برصاص الشرطة التونسية

عناصر من الحرس الوطني التونسي
عناصر من الحرس الوطني التونسي Copyright رويترز
Copyright رويترز
بقلم:  Adel Dellal مع وزارة الداخلية التونسية
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button

فجر جهادي نفسه وقتل آخر برصاص الشرطة التونسية خلال تبادل لاطلاق النار بمنطقة بن قردان على الحدود التونسية-الليبية.

أكدت وزارة الداخلية التونسية تفجير جهادي لنفسه بواسطة حزام ناسف ومقتل آخر خلال تبادل لاطلاق النار بينه وبين قوات الأمن التونسية. وأشارت الداخلية إلى أنّ عناصر الأمن قاموا بمطاردة المشتبه بهما في منطقة بن قردان على الحدود التونسية-الليبية جنوب البلاد.

اعلان

الناطق الرسمي باسم وزارة الداخلية خليفة الشيباني أكد في موقع وزارة الداخلية أنّ قوات الأمن تلقت معلومات عن تحركات لـ" مشتبهين اثنين" في مدينة المقرون ببن قردان في قضاء مدنين، وقد تمّ رصدهما، وأضاف الشيباني أنّ "أحد المشتبه بهما فجر نفسه، ليتمّ بعد ذلك تبادل اطلاق النار بين قوات الأمن والمشتبه به الثاني الذي كان يملك بندقية من نوع كلاشنيكوف".

وقامت قوات الأمن بالتنسيق مع  عناصر **الجيش الوطني **بتمشيط المنطقة بعيد تلقيها لمعلومات عن تحركات لـ" مشتبهين اثنين" في المنطقة المقرون ببن قردان، وأكدت وزارة الداخلية في بيان أنّ العمل جار على التحقق من هوية المشتبه بهما. 

وتأتي عملية بن قردان  بعد أيام فقط على إحياء تونس ذكرى هجمات بن قردان التي وقعت قبل سنتين حين هاجم جهاديون عدة مقرات أمنية، وهي الهجمات التي أسفرت عن مقتل 13 عنصرا من القوى الأمنية وسبعة مدنيين. كما تمكنت عناصر الأمن من القضاء على 55 جهاديا.

للتذكير، تشهد تونس وضعا أمنيا هشّا بسبب نشاط الجماعات المسلحة التي تنشط في ليبيا المجاورة، والتي تشهد بدورها حالة فوضى منذ سقوط نظام معمر القذافي في 2011.

اسم الصحفي • Adel Dellal

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

لماذا ترشح يهودي على قائمة حزب النهضة بانتخابات تونس البلدية؟

بعد الاعتداء ، تونس تتحدى الإرهاب بفرض حالة الطوارىء.