عاجل

عاجل

النشرة الموجزة من بروكسل ل17 من نيسان/أبريل 2018

 محادثة
تقرأ الآن:

النشرة الموجزة من بروكسل ل17 من نيسان/أبريل 2018

النشرة الموجزة من بروكسل ل17  من نيسان/أبريل 2018
حجم النص Aa Aa

في هذه النشرة الموجزة من بروكسل،نستعرض أهم الأخبار المتعلقة بأوروبا والتي نرى أنها تصب في قلب اهتمامات قرائنا و متابعينا .في أخبارنا اليوم سلطنا الضوء على مواضيع متنوعة، تتراوح ما بين الاقتصاد والسياسة والرياضة و المال و الاعمال وشؤون المجتمع فضلا عن مناحي أخرى،تتعلق في مجملها بالشأن الأوروبي و تداعياته.

أهم القضايا التي أثارها إيمانويل ماكرون في خطابه بستراسبورغ

حث الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون الأوروبيين اليوم الثلاثاء على ألا ينساقوا وراء القومية بل أن يبنوا الاتحاد الأوروبي ليكون حصنا للديمقراطية الليبرالية من عالم فوضوي وخطير.وفي كلمة أمام البرلمان الأوروبي في مدينة ستراسبورغ الفرنسية انتقد الرئيس الفرنسي صعود “الديمقراطيات غير الليبرالية” حتى داخل الاتحاد الأوروبي. لكن النواب القوميين من فرنسا وبريطانيا ودول أخرى جلسوا صامتين.وقال ماكرون في إشارة واضحة لرئيس وزراء المجر الذي أعيد انتخابه فيكتور أوربان والحزب الحاكم في بولندا “في مواجهة الشمولية لا يمكن أن يكون الرد من خلال الديمقراطية السلطوية بل من خلال سلطة الديمقراطية”.

القومية الأنانية” تكتسب موطئ قدم

وحذر ماكرون من أن “القومية الأنانية” تكتسب موطئ قدم في إشارة إلى أجواء “حرب أهلية” في أوروبا. لكنه جادل بأن القول إن العودة للسيادة الوطنية على حساب القوى المشتركة للاتحاد الأوروبي سيوفر للناخبين الطمأنينة التي يحتاجونها في عالم من السلطات المستبدة هو محض وهم. وكان يشير فيما يبدو لدول مثل روسيا والصين وشركات قوية متعددة الجنسيات.ودعا زعماء الاتحاد الأوروبي لأن يسيروا على خطاه في تدشين حوار عام بشأن مستقبل أوروبا وقال إن التكتل بحاجة لإصلاحات لتعزيز ما قال إنها “السيادة الأوروبية” في العالم
برنامج أوروبي لاستقبال اللاجئين

الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون أوضح أيضا: “علينا أن ننشىء برنامجا أرووبيا لاستقبال اللاجئين و توزيعهم.واعلن إيمانويل ماكرون في اكتوبر الماضي أن فرنسا “ستستقبل خلال العامين المقبلين 10 آلاف طالب لجوء” من النيجر وتشاد ولبنان والأردن وتركيا.كما أعلن أن فرنسا ستطبق إجراءات “أكثر صرامة” لترحيل المهاجرين الاقتصاديين، بينما ستعمل على منح اللجوء لمن تنطبق عليهم الشروط.وتعتبر باريس ان الظروف لا تسمح في الوقت الراهن بإرسال بعثة إلى ليبيا لفرز اللاجئين في هذا البلد الذي يعتبر البوابة الرئيسية للهجرة السرية من شمال أفريقيا إلى أوروبا”.

فرنسا: الأدلة اختفت على الأرجح من موقع هجوم دوما

قالت وزارة الخارجية الفرنسية يوم الثلاثاء إنه من المرجح بشدة أن تكون أدلة اختفت من موقع هجوم يعتقد أنه كيماوي في دوما السورية مضيفة أنه يجب السماح لمفتشي الأسلحة الدوليين بدخول الموقع بشكل كامل وفوري.وشنت قوات أمريكية وبريطانية وفرنسية ضربات جوية على سوريا في وقت مبكر يوم السبت ردا على هجوم يشتبه في أنه بغاز سام وقع في دوما يوم السابع من أبريل نيسان وتلقي الدول الثلاث مسؤوليته على حكومة الرئيس السوري بشار الأسد.وكان مفتشون من منظمة حظر الأسلحة الكيميائية سافروا إلى سوريا الأسبوع الماضي لتفتيش الموقع ولكن لم يسمح لهم بعد بدخول دوما الواقعة الآن تحت سيطرة الحكومة السورية بعد انسحاب مقاتلي المعارضة منها.وقالت وزارة الخارجية في بيان “حتى اليوم ترفض روسيا وسوريا السماح للمفتشين بدخول موقع الهجوم”.

ميركل وبوتين يتفقان على التركيز على حل سياسي في سوريا

قال متحدث باسم الحكومة الألمانية إن المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل والرئيس الروسي فلاديمير بوتين بحثا سبل المضي قدما باتجاه عملية سياسية لإنهاء الحرب الدائرة في سوريا.وقال المتحدث باسم ميركل شتيفن زايبرت في بيان “المستشارة الألمانية والرئيس اتفقا على أن العملية السياسية يجب أن تكون مركز الجهود لإنهاء الصراع الدموي الطويل”. وأضاف “بحثا فرص العمل على ذلك”.وكان الكرملين قال في وقت سابق إن بوتين تحدث هاتفيا مع المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل اليوم وبحث معها الوضع في سوريا.وأضاف الكرملين وفقا لنص المكالمة الذي نشره على موقعه الإلكتروني أن بوتين أبلغ ميركل بأن الضربات الجوية لسوريا بقيادة الولايات المتحدة انتهكت القانون الدولي وأضرت بعملية السلام.ومن ناحية أخرى قالت ميركل إن روسيا، باعتبارها حليفا للحكومة السورية، تشترك في تحمل المسؤولية عن هجوم كيماوي في الغوطة الشرقية بسوريا في وقت سابق هذا الشهر لكنها أكدت على أنها ما زالت تعتزم مواصلة الحديث مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين.وأضافت “نحن نعلم، فيما يتعلق بالهجوم بغاز سام في سوريا، أن روسيا كحليف (للرئيس السوري بشار) الأسد تتحمل مسؤولية مشتركة، لا شك في ذلك، لكن يظل من المهم استمرار الحديث مع روسيا”.وتحدثت ميركل في مؤتمر صحفي مع رئيسة وزراء نيوزيلندا وقالت إنها تتوقع أن تلتقي مع بوتين في المستقبل القريب لكن لم يتحدد موعد بعد.

بريطانيا تقول غاز الأعصاب المستخدم في الهجوم على سكريبال كان سائلا

نقلت هيئة الإذاعة والتلفزيون البريطانية (بي.بي.سي) عن مسؤولين قولهم إن غاز الأعصاب الذي تم استخدامه لتسميم الجاسوس الروسي المزدوج السابق سيرجي سكريبال وابنته في منزله بإنجلترا الشهر الماضي كان في حالة سائلة.وعثر على سكريبال (66 عاما) وابنته يوليا فاقدي الوعي على مقعد بمدينة سالزبري في الرابع من مارس آذار.وألقت بريطانيا اللوم على روسيا في الهجوم الذي قالت السلطات إنه تم تنفيذه باستخدام غاز الأعصاب نوفيتشوك. وتنفي موسكو الاتهام وتقول إن بريطانيا تحاول تأجيج مشاعر معادية لروسيا.

ستوريتل السويدية تبدأ العمل في السوق الإماراتية

أطلقت ستوريتل السويدية، مزود خدمة الاشتراك في الكتب الالكترونية والكتب الصوتية، اليوم الاثنين خدماتها في الإمارات العربية المتحدة.وستقدم ستوريتل خدمة الكتب الصوتية في الإمارات باللغتين العربية والإنجليزية.كانت الشركة أعلنت العام الماضي أنها ستتوسع في أربع أسواق جديدة من بينها الإمارات.تعمل الشركة حاليا في كل من السويد والنرويج والدنمرك وفنلندا وهولندا وبولندا وإسبانيا وروسيا والهند.