Eventsالأحداثالبودكاست
Loader
جدونا
اعلان

ثلاثة أميركيين بيض متهمون بمحاولة قتل أكبر عدد من المسلمين المهاجرين

كيرتس ألين وجافين رايت وباتريك يوجين المتهمون بمحاولة قتل مهاجرين صوماليين
كيرتس ألين وجافين رايت وباتريك يوجين المتهمون بمحاولة قتل مهاجرين صوماليين Copyright صورة لرويترز من مكتب رئيس شرطة مقاطعة ويتشيتا في كانساس
Copyright صورة لرويترز من مكتب رئيس شرطة مقاطعة ويتشيتا في كانساس
بقلم:  Randa Abou Chacra
نشرت في آخر تحديث
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button

ثلاثة رجال بيض متهمون بمحاولة قتل أكبر عدد من الصوماليين المهاجرين عبر تفجير مجمع سكني في غاردن سيتي بولاية كنساس الاميركية

كيرتس ألين وجافين رايت وباتريك يوجين ستاين ثلاثة رجال متهمون بالتآمر لتفجير مجمع سكني غرب ولاية كانساس الأميركية. أما هدفهم فهو قتل أكبر عدد ممكن من سكانه، تعبيراً عن عدم الترحيب بهم.

اعلان

وقال ممثل ادعاء إتحادي، يوم الثلاثاء، إن المجمع السكني يعيش فيه 120 شخصاً بينهم مهاجرون مسلمون من الصومال، كما يحوي المجمع على مسجد، وأن المتهمين الثلاثة كانوا يسعون لقتل أكبر عدد ممكن من هؤلاء المسلمين المهاجرين ورسالة عنوانها غير مرحب بهم في الولايات المتحدة.

وأضاف الادعاء أن كلاً من كيرتس ألين وجافين رايت وباتريك يوجين ستاين متهمون بالتآمر لاستخدام سلاح دمار شامل في جاردن سيتي بولاية كانساس والتآمر لحرمان آخرين من حقوقهم المدنية. كما يواجه ستاين أيضا تهماً متعلقة بالسلاح بينما اتهم رايت بالكذب على مكتب التحقيقات الاتحادي.

وقال مسؤولون إن الثلاثة يواجهون السجن مدى الحياة في حال إدانتهم بتشكيل ميليشيا.

في مرافعته الختامية أمام المحكمة الاتحادية في ويتشيتا في كانساس، الثلاثاء، أعلن أنتوني ماتيفي مساعد المدعي الاتحادي الأمريكي أن هدف الرجال الثلاثة الأساسي هو "إيقاظ الناس وذبح كل رجل وامرأة وطفل في المبنى".

وأضاف "مما لا شكل فيه هو أن هؤلاء المتهمين الثلاثة ضالعون في مؤامرة عنيفة".

ورغم نفي الثلاثة، وجميعهم من البيض، للاتهامات التي وجهت إليهم في أكتوبر تشرين الأول 2016، لكنّ ممثلي الادعاء يؤكدون على أنهم:

- أعضاء في ميليشيا تدعى "قوة أمن كانساس" وقد شكلوا جماعة منشقة تحت اسم "الصليبيين".

- وقد حاولوا دون جدوى تجنيد أعضاء آخرين من الميليشيا للانضمام إليهم. وقد أبلغ أحد الرجال الذين حاولوا تجنيدهم مكتب التحقيقات الاتحادي بالخطة.

- كانوا يخططون لوضع سيارة ملغومة عند كل ركن من أركان المجمع السكني وتفجيرها.

وذكرت لائحة الاتهام أن السلطات الاتحادية والمحلية حققت في المؤامرة لثمانية أشهر مع قيام الثلاثة بتخزين بنادق ومتفجرات استعداداً لتفجير مجمع شقق سكنية يعيش فيه 120 شخصا بينهم الصوماليون.

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

شرطة ميلووكي تعتذر للاعب ستيرلنغ براون على ما تعرض له من اعتداء

ترامب لا يريد مهاجرين من الدول "القذرة" والأمم المتحدة تصف التصريح بالعنصري

ترامب يخرج عن صمته بعد تصاعد الاحتجاجات ضد العنصرية