عاجل

الحكم بالسجن عشرين عاماً على صلاح عبد السلام لمشاركته في الاشتباك مع الشرطة البلجيكية

 محادثة
الحكم بالسجن عشرين عاماً على صلاح عبد السلام لمشاركته في الاشتباك مع الشرطة البلجيكية
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

أدانت محكمة جنايات بروكسل، يوم الاثنين، كلاً من الفرنسي صلاح عبد السلام والتونسي سفيان عياري وحكمت عليهما بالسجن مدة عشرين عاماً في قضية محاولة القتل ضمن سياق إرهابي وبحيازة أسلحة نارية غير مرخص بها، وأيضاً لمشاركتهما في اشتباك مع الشرطة من خلال إطلاق النار، وذلك في فوريست إحدى ضواحي العاصمة البلجيكية في آذار/مارس 2015.

جلسة النطق بالحكم هذه عقدت تحت حراسة أمنية مشددة واستمرت أكثر من ساعتين. وقد جاء في قرارها "ارتباطهما العميق بالتطرف لا مجال للشك فيه".

وتجدر الإشارة الى ان عبد السلام وعياري لم يكونا حاضرين خلال النطق بالحكم.

إنها أول محاكمة لصلاح عبد السلام الذي يحاكم في قضية المشاركة في تنفيذ اعتداءات باريس في 13 تشرين الثاني/نوفبر 2015 والتي أدت لمقتل 130 شخصاً. فهو الوحيد الذي بقي من المعتدين على قيد الحياة بعد تدخل الشرطة الفرنسية والاشتباك معهم.

لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox