عاجل

عاجل

لافروف: "الخوف من روسيا" يسيطر على وزراء خارجية دول السبع

 محادثة
تقرأ الآن:

لافروف: "الخوف من روسيا" يسيطر على وزراء خارجية دول السبع

وزراء خارجية الدول السبع الكبرى في تورونتو
@ Copyright :
اسوشايتد برس
حجم النص Aa Aa

وزراء خارجية دول السبع الكبرى الذين اجتمعوا على مدى يومين في مدينة تورونتو الكندية، واتحدوا لإدانة روسيا بسبب ما وصفوه بـ"نمط السلوك غير المسؤول والمزعزع للاستقرار"، دعوا يوم الاثنين موسكو للمساعدة في حل الصراع في سوريا.

كما اتفق الوزراء المجتمعون على تشكيل مجموعة عمل لدراسة ما أسموه "بالسلوك الضار"لروسيا، والعمل على خطة لزيادة التنسيق بهدف التصدي للتدخل الخارجي في الانتخابات.

وزراء خارجية الدول السبع الذين يحضرون لقمة رؤسائهم المقررة بمدينة كيبيك في حزيران/يونيو المقبل أبدوا استعداد بلدانهم لفرض عقوبات جديدة على روسيا.

وأعلنت وزيرة الخارجية الكندية كريستيا فريلاند في مؤتمر صحفي ان "دول مجموعة السبع ملتزمة بمنع ووقف التدخل الخارجي والرد عليه... وهناك عواقب لمن يسعون لتقويض ديمقراطياتنا".

كما أكدت فريلاند على وحدة المواقف فيما بين دول مجموعة السبع بشأن روسيا. وأبلغت الصحفيين في وقت لاحق أن مجموعة السبع ستضع قريبا تفاصيل بشأن خطة لتعزيز التنسيق بين دولها لدى مواجهة تدخل خارجي.

والتحدي بالنسبة للمجموعة هو أنها تحتاج أيضا لمساعدة موسكو في حل الأزمة في سوريا، حيث تساند موسكو وطهران الرئيس السوري بشار الأسد.

وقد دعا القائم بأعمال وزير الخارجية الأمريكي جون سوليفان موسكو إلى الكف عن وضع عراقيل أمام السلام في سوريا وإلى لعب دور في إنهاء الحرب الدائرة منذ سبع سنوات. وقال للصحفيين "يجب أن تكون روسيا شريكا بناء في سوريا وإلا فسوف تتم محاسبتها".

أما وزير الخارجية الألماني هايكو ماس فذكر أن الاجتماع أكد "مجددا أنه لن يكون هناك حل سياسي في سوريا دون روسيا... ويتعين على روسيا أن تقدم نصيبها من المساهمة في التوصل لهذا الحل".

الرد الروسي وعقوبات مضادة لواشنطن

ورداً على هذا الموقف الموحد لوزراء الخارجية، علٌّق وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف، الثلاثاء قائلا، "إن منطق الخوف من روسيا" يسيطر عليهم بوضوح.

ونقلت وكالة الاعلام الروسية عن لافروف قوله "لا نية للولايات المتحدة بمغادرة سوريا رغم إعلانها عن وجود خطط في هذا الإطار".

لافروف الذي يزور الصين، تحدث هناك الى الصحفيين معبراً عن آمله بأن " يصبح الأمر أكثر وضوحا إزاء كيفية التعاون لتسوية القضية السورية بعد اتصالاته مع نظيره الفرنسي.

وفي مقابل العقوبات الأميركية على روسيا التي أعلنت في السابع من الشهر الجاري، قال المتحدث باسم البرلمان الروسي فياشيسلاف فولودين أن النواب يعملون على تحضير عقوبات مماثلة لواشنطن وقد يتم إقرارها نهاية شهر أيار/مايو المقبل.