عاجل

عاجل

لماذا تعطي ألمانيا راتبا شهرياً لحارس بن لادن الشخصي ولا تستطيع طرده؟

 محادثة
تقرأ الآن:

لماذا تعطي ألمانيا راتبا شهرياً لحارس بن لادن الشخصي ولا تستطيع طرده؟

لماذا تعطي ألمانيا راتبا شهرياً لحارس بن لادن الشخصي ولا تستطيع طرده؟
حجم النص Aa Aa

قالت حكومة ولاية وستفاليا الألمانية إنه من غير الممكن ترحيل الحارس الشخصي السابق لزعيم تنظيم القاعدة أسامة بن لادن، المتمتع بحريته حاليا في الولاية حيث يعيش مع زوجته وأطفاله، ويتقاضي معاشا بنحو ألف وخمسمائة يورو شهريا، وذلك خشية تعرضه إلى التعذيب في بلده الأصلي تونس، وفق موقع دوتشي فيليه. وكان الشخص المدعو سامي. أ. يعيش في مدينة بوخوم الألمانية لأكثر من عقد من الزمن.

وقالت ولاية وستفاليا إن الترحيل غير ممكن، خلال إجابتها على استفسار من عضوين في حزب البديل لأجل ألمانيا وهو حزب متطرف من أقصى اليمين.

للمزيد على يورونيوز:

رفض طلب سعودي بإسقاط دعوى قضائية تتهم المملكة بدعم هجمات 11 سبتمبر

بعد 16 عاما.. هل كانت هجمات 11 سبتمبر صناعة أمريكية؟

تنظيم القاعدة إلى أين؟

وتستند السلطات الألمانية في كلامها إلى قرار محكمة صدر السنة الماضية. وقال وزير شؤون اللاجئين الألماني يواكيم ستامب إنه من المرجح جدا أن يبقى سامي. أ. في ألمانيا، إلا إذا تعهدت تونس بأن الحارس الشخصي لن يهدد بالتعذيب أو الموت لدى عودته، وبحسب دوتشي فيله فإن ألمانيا لم تثمر جهودها بعد عن نتائج تصب في ذلك الاتجاه.

وكان سامي. أ. وصل إلى ألمانيا لمزاولة دراسته الجامعية سنة 1997، وتفيد مزاعم بأنه تحول إلى مخيم من مخيمات القاعدة في أفغانستان سنتي 1999 و2000، حيث تلقى تدريبا عسكريا، وتولى الحراسة الشخصية لزعيم التنظيم، ولكن سامي. أ. ينفي الاتهامات الموجهة إليه، ويقول إنه ذهب إلى الدراسة في مدينة كراتشي الباكستانية خلال تلك الفترة.

ولم توجه اتهامات من السلطات الألمانية إلى سامي. أ. إثر التحقيق معه سنة 2006، ولكنه مصنف على قائمة الأشخاص الذين يمثلون خطرا أمنيا، بسبب ارتباطاته السابقة بالإرهاب، بحسب صحيفة بيلد اليومية.